.
.
.
.
تركيا

تركيا: يمكن فتح صفحة جديدة مع مصر ودول الخليج

الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين: نحن مهتمون بالتحدث مع مصر حول القضايا البحرية في شرق البحر المتوسط، إضافة إلى قضايا أخرى في ليبيا وعملية السلام والفلسطينيين

نشر في: آخر تحديث:

أكدت رئاسة الجمهورية التركية، اليوم الاثنين، أنه "يمكن فتح صفحة جديدة في العلاقة مع مصر وعدد من دول الخليج".

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين في مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" الأميركية: "يمكن فتح فصل جديد في علاقتنا مع مصر ودول الخليج، للمساعدة في السلام والاستقرار الإقليميين".

وكرر موقفاً تركياً أخيراً يفيد بأن "مصر دولة مهمة في الوطن العربي، وتبقى عقل العالم العربي، وهي قلب العالم العربي"، مضيفاً: "نحن مهتمون بالتحدث مع مصر حول القضايا البحرية في شرق البحر المتوسط، إضافة إلى قضايا أخرى في ليبيا، وعملية السلام والفلسطينيين".

وتابع: "يمكننا معالجة عدد من هذه القضايا، وخفض التوترات، ويمكن لهذا النوع من الشراكة أن يساعد في الاستقرار الإقليمي، من شمال إفريقيا إلى شرق البحر الأبيض المتوسط".

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قال الأربعاء الماضي، إن "تركيا ومصر قد تتفاوضان على ترسيم الحدود في شرق البحر المتوسط إذا سنحت الظروف".

في سياق آخر، أعرب قالين عن استعداد تركيا للحوار مع الولايات المتحدة، والتفاوض مع الاتحاد الأوروبي لإزالة الخلافات والتوترات.

وقال قالين إن علاقة تركيا مع الولايات المتحدة "يمكن أن تعمل بطريقة بناءة جداً، إذ يمكننا تقوية بعضنا بشكل متبادل، ومعالجة القضايا أو الاهتمامات المشتركة معاً".

لكنه اعتبر أن نجاح هذه العلاقة لكلا الجانبين "يقوم على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة"، موضحاً أن "على الجانب الأميركي أن يتفهم مخاوف تركيا المرتبطة بالأمن القومي فيما يتعلق بحزب العمال الكردستاني" الذي تصنفه أنقرة "جماعة إرهابية".

وأبدى قالين انفتاح تركيا على "حل هذه القضايا الخلافية من خلال الحوار البناء، والانفتاح والصراحة، لكن يجب أن يفهم صناع السياسة في الولايات المتحدة مدى جدية هذه القضايا بالنسبة إلينا". وقال: "نريد أن نرى إجراءات ملموسة من قبل حلفائنا" في حلف شمال الأطلسي "ناتو".