.
.
.
.
الشرق الأوسط

جونسون يدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى "ضبط النفس"

رئيس الوزراء البريطاني يعبر عن قلقه البالغ "بشأن العنف المتزايد والخسائر في صفوف المدنيين"

نشر في: آخر تحديث:

دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، الفلسطينيين والإسرائيليين إلى "ضبط النفس".

وأكد جونسون أنه "قلق جداً" من "العنف المتزايد والخسائر في صفوف المدنيين"، وحث على "وقف التصعيد بشكل عاجل".

وكتب في تغريدة على حسابه في "تويتر": "أحض إسرائيل والفلسطينيين على التراجع عن حافة الهاوية وضبط النفس"، مؤكداً أن "المملكة المتحدة قلقة جداً بشأن العنف المتزايد والخسائر في صفوف المدنيين ونريد وقف التصعيد بشكل عاجل".

سيدة تمر قرب مبنى مهدّم في غزة
سيدة تمر قرب مبنى مهدّم في غزة

كما قال جونسون لاحقاً خلال جلسة للبرلمان، إنه يشعر بقلق بالغ إزاء التوترات الراهنة في إسرائيل وقطاع غزة، مؤكدا دعم بريطانيا لحل الدولتين.

وقال جونسون للبرلمان "أشعر بقلق بالغ إزاء ما نشهده"، وتابع "نريد جميعا أن نرى وقف التصعيد بشكل عاجل من الجانبين. موقف هذه الحكومة هو: لا نزال نعتقد أن حل الدولتين هو أفضل سبيل للمضي قدما".

من جهتها، دانت وزارة الخارجية البريطانية بشدة "استهداف القدس ومناطق أخرى في إسرائيل بالصواريخ"، كما اعتبرت أن "العنف ضد المصلين المسالمين من أي دين أمر غير مقبول".

من جانبها، دعت فرنسا، الأربعاء، إلى بذل كل الجهود الممكنة لتجنب "نزاع دام" جديد في الشرق الأوسط بعد سلسلة من الغارات والصدامات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الأيام الأخيرة.

وقال وزير الخارجية الفرنسية إيف لودريان في مجلس الشيوخ "دوامة العنف الدائرة حالياً في غزة والقدس فضلاً عن الضفة الغربية ومدن إسرائيلية عدة قد تفضي إلى تصعيد كبير. شهد قطاع غزة ثلاثة نزاعات دامية في أقل من 15 سنة. يجب بذل كل الجهود الممكنة لتجنب نزاع رابع".

في سياق متصل، قالت الرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، إن الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ناقشا في اتصال هاتفي التوترات في قطاع غزة ومدينة القدس.

ودعا أردوغان إلى العمل من أجل إرسال قوات حفظ سلام دولية إلى المنطقة لحماية الفلسطينيين.

دخان يتصاعد من منشأة نفطية في إسرائيل بعد استهدافها من قبل حماس
دخان يتصاعد من منشأة نفطية في إسرائيل بعد استهدافها من قبل حماس

من جهتها، قالت الرئاسة الروسية، إن الرئيسين "أعربا عن قلقهما العميق إزاء استمرار القتال وزيادة عدد القتلى والجرحى"، مضيفة "دعا فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان الطرفين إلى خفض التصعيد".

بدوره، قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، إنه تحدث مع الرئيس الإسرائيلي، معبّراً عن "قلقه الشديد إزاء تصاعد العنف والاستهداف العشوائي". وأضاف ميشيل: "يجب أن تكون الأولوية لخفض التصعيد ومنع الخسائر في أرواح المدنيين من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

أما مفوض السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، فأعرب في اتصال مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن "قلقه وأسفه من الأحداث الراهنة"، مؤكداً أن "الاتحاد الأوروبي يجري اتصالات من أجل وقف هذا التصعيد".

من جانبه قال الناطق باسم الحكومة الألمانية إن برلين تعتبر أن من "حق إسرائيل الدفاع عن النفس". وقال المتحدث شتيفن زايبرت "من حق إسرائيل أن تدافع عن نفسها في وجه هذه الهجمات في إطار الدفاع المشروع عن النفس"، موضحاً أن الحكومة الألمانية تدين "بشدة هذه الهجمات المتواصلة بالصواريخ انطلاقا من قطاع غزة على مدن إسرائيلية".

كما عبر المبعوث الصيني الخاص للشرق الأوسط، جاي جون، عن "القلق العميق" إزاء تصاعد الاشتباكات بين الفلسطينيين والإسرائيليين وحث الجانبين على التحلي بضبط النفس لتجنب سقوط المزيد من الإصابات والخسائر في الأرواح.

وفي اجتماع مع المبعوثين العرب وممثل جامعة الدول العربية في الصين، قال المبعوث الصيني إن بكين ستواصل حث مجلس الأمن الدولي على اتخاذ إجراء بشأن الوضع في القدس الشرقية في أقرب وقت ممكن وفقا لبيان وزارة الخارجية.

في سياق متصل، ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن سيرجي فيرشينين نائب وزير الخارجية الروسي دعا إسرائيل اليوم الأربعاء إلى وقف جميع الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية "على الفور".

ونقلت الوكالة عن فيرشينين أيضا قوله إن موسكو دعت إلى احترام "الوضع الراهن للأماكن المقدسة في القدس".

واندلع أسوأ قتال منذ حرب غزة عام 2014 بسبب اشتباكات في القدس في الأسابيع الأخيرة بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية تركزت على الحرم القدسي.

وتصاعدت المواجهات بين إسرائيل وحركة حماس، اليوم الأربعاء، ولقي ما لا يقل عن 35 شخصاً مصرعهم في غزة وخمسة في إسرائيل حتى الآن في أعنف قصف جوي بين الجانبين منذ سنوات.

كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، مقتل فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة التي يشهد عدد من مدنها مواجهات بين الجانبين.

سيارة في غزة استهدفتها غارة إسرائيلية
سيارة في غزة استهدفتها غارة إسرائيلية