.
.
.
.

مفاجأة عن هوية ضحايا حادث الطعن في ألمانيا

الشرطة الألمانية تبحث فرضية العمل الإرهابي

نشر في: آخر تحديث:

تحقق السلطات الألمانية لكشف الملابسات التي دفعت رجلا للهجوم عشوائيا بسكين على مجموعة من الناس في مدينة فيرتسبورغ أمس الجمعة، ما أسفر عن مقتل ثلاث نساء وإصابة خمس أخريات بجروح خطيرة، لتكون المفاجأة أن جميع الضحايا من النساء.

مهاجر صومالي

وقال مسؤولون إن المشتبه به، الذي ضبطته الشرطة في مسرح الحادث، مهاجر صومالي يبلغ من العمر 24 عاما وكان يعاني من مشكلات نفسية في السابق. ولم تكشف الشرطة عن اسم المشتبه به.

من جهته، قال خواكيم هرمان وزير الداخلية بولاية بافاريا، إن المسؤولين يعتقدون أن المشتبه به تصرف بمفرده لكنهم يحققون لمعرفة ما إذا كانت له دوافع مرتبطة بتنظيم إرهابي.

عمل إرهابي أم مختل نفسي؟

ونقل الوزير عن أحد الشهود قوله، إن المشتبه به صاح قائلا "الله أكبر" قبل شروعه في الهجوم. وأضاف أن "المؤشرات عن التشدد، والمشكلات النفسية لا يستبعد أي منهما الآخر".

فيما ذكر قائد الشرطة بالمنطقة أن الرجل دخل متجرا وسأل موظفة عن مكان السكاكين. وانتزع سكينا وقتل الموظفة واثنتين أخريين بالمتجر.

وطعن الرجل بعد ذلك خمس نساء وطفلا في الشارع وبأحد المصارف.