.
.
.
.

الجامعة العربية: قضية لبنان وعلاقته بالخليج ليست بسيطة

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي، أن قضية لبنان وعلاقته بدول الخليج ليست مسألة بسيطة، وأبعد من توصيف وزير لما يحصل في اليمن.

وقال في تصريحات، اليوم الاثنين، من بيروت التي يزورها بهدف السعي إلى ترميم العلاقات بين لبنان والدول الخليجية التي سحبت سفراءها خلال الفترة الماضية، عقب إدانتها للمواقف التي تطلق من قبل مسؤولين في الحكومة اللبنانية، "هذا موقف متكامل من الوضع في البلاد، وهذا ما دانته السعودية، لاسيما أن مثل تلك المواقف تخرج عن القرارات العربية في ما يتعلق بالشأن اليمني".

مدخل لحل الأزمة

إلا أن زكي ألمح في الوقت عينه إلى إمكانية التوصل إلى مدخل لحل الأزمة الدبلوماسية بين لبنان الخليج، مشيرا إلى "ثقب في الجدار يمكن العبور منه"، بحسب ما نقلت وكالة رويترز..

فيما قال ميقاتي خلال لقائه اليوم الاثنين مع الأمين العام المساعد إن لبنان حريص على عودة علاقاته الطبيعية مع السعودية ودول الخليج.

كما جدد "التزام البلاد بكل قرارات جامعة الدول العربية تجاه الأزمة اليمنية، المنطلقة من قرار مجلس الأمن الدولي والمبادرة الخليجية، ومبدأ الحوار بين الأطراف المعنية".

يذكر أن زكي بدأ زيارة إلى العاصمة اللبنانية للقاء كبار المسؤولين في محاولة للبحث عن مخرج للأزمات، التي تشهدها البلاد، لاسيما الأزمة الأخيرة مع دول الخليج.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين، أعلنت سحب سفرائها من البلاد، بعد مواقف منحازة أطلقها وزير الإعلام في الحكومة اللبنانية حول اليمن.

كما دانت كل من الكويت وقطر تلك المواقف، فيما أكدت الخارجية السعودية أن المشكلة الأساسية في لبنان تكمن في حزب الله الذي ينفذ أجندات إيران.