.
.
.
.
بيلاروسيا

بولندا تتهم بيلاروسيا بممارسة "إرهاب دولة" بأزمة المهاجرين

الاتحاد الأوروبي يلوّح بعقوبات جديدة على بيلاروسيا.. والأمم المتحدة تصف وضع اللاجئين بالمريع

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، اليوم الأربعاء، أن أزمة المهاجرين غير المسبوقة على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا "غير مقبولة"، مؤكدةً على ضرورة ألا يقضي اللاجئون ليلة أخرى عالقين بين البلدين.

وقالت باشليه في بيان: "أطالب الدول المعنية باتخاذ خطوات فورية لوقف التصعيد وحل هذا الوضع غير المقبول".

واعتبرت "أنه لأمر مريع أن تتواجد أعداد كبيرة من المهاجرين واللاجئين متروكين في وضع يائس مع درجات حرارة تقارب الصفر على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا".

ويحتشد بين 3000 و4000 مهاجر، معظمهم من أكراد الشرق الأوسط، منذ أيام في منطقة غابات على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي في درجات حرارة متدنية ويواجهون قوات بولندية كبيرة تتصدى لهم.

ويتهم الأوروبيون منذ أسابيع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بتأجيج التوتر من خلال إصدار تأشيرات للمهاجرين وإحضارهم إلى الحدود انتقاماً بعد العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلده لقمعه حركة معارضة بعد الانتخابات الرئاسية في 2020.

ويثير هذا التوتر مخاوف من حدوث مواجهة على حدود الاتحاد الأوروبي حيث، نشر البلدان (بولندا وبيلاروسيا) قوات مسلحة.

قوات بولندية تحرس الحدود مع بيلاروسيا
قوات بولندية تحرس الحدود مع بيلاروسيا

ولقي عشرة مهاجرين على الأقل مصرعهم في المنطقة منذ بداية الأزمة، بينهم سبعة على الجانب البولندي من الحدود، حسب صحيفة "غازيتا فيبورتشا" اليومية البولندية".

وقد اتهم رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي، اليوم بيلاروسيا، بممارسة "إرهاب دولة" في أزمة المهاجرين.

وقال للصحافيين في وارسو خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال "ما نواجهه هنا، ويجب أن نكون واضحين، هو إرهاب دولة"، مضيفاً أنه يعتقد أن ذلك هو "انتقام صامت" من جانب لوكاشنكو بسبب دعم بولندا للمعارضة البيلاروسيا.

ومن جانبه، أكد ميشال أن المزيد من "العقوبات المحتملة (على بيلاروسيا) مطروحة على الطاولة مرة أخرى"، مشيراً إلى أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستجري مشاورات بهذا الشأن الاثنين.

وتابع: "يجب أن نظهر وحدتنا القوية ليكون لدينا تأثير ووقف الذي يحدث لأنه غير مقبول".

مهاجريون عالقون على الحدود بين البلدين
مهاجريون عالقون على الحدود بين البلدين

تحدثت السلطات البولندية الأربعاء عن زيادة في محاولات المهاجرين عبور الحدود، وأشارت إلى أن بعضهم نجح من دون أن تحدد العدد.

كما أعلنت بولندا اليوم أنها شنت حملة ضد المهاجرين المحتشدين على الحدود واعتقلت أكثر من 50 منهم مع تزايد محاولات العبور.

من جهته، قال وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك إن "الوضع ليس هادئاً" اليوم، وقال إن مجموعة كبيرة حاولت عبور الحدود الاثنين، لكن الأربعاء قامت مجموعات صغيرة عدة "بمهاجمة الحدود البولندية في أماكن عدة في وقت واحد". وأضاف أن "حوالي 15 ألف جندي" يحمون الحدود البولندية.

وأوضح بلاشتشاك أن بيلاروسيا ترهب المهاجرين لإجبارهم على عبور الحدود.