.
.
.
.

تحذير إسرائيلي: حزب الله سيدفع ثمنا باهظاً إن هاجمنا

نشر في: آخر تحديث:

في ظل تصاعد لهجة التحذيرات بين طهران وتل أبيب، وتبادل الرسائل المهددة، اعتبر مصدر رسمي إسرائيلي اليوم الخميس أن إيران تتصرف كـ "طفل صغير" في المنطقة

كما أكد المصدر للعربية/الحدث أن ميليشيات حزب الله ستدفع ثمنا باهظا إن هاجمت إسرائيل

على صعيد آخر، أشار إلى أنه لا توجد صفقة أسرى حاليا مع غزة لأن حماس لن تسمح بذلك، وفق تعبيره.

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي أعلم بدوره في وقت سابق اليوم أن قواته تسرع الخطط العملية، وتستعد للتعامل مع أي تصعيد إيراني أو تهديد عسكري نووي.

كما شدد على أن "الجيش الإسرائيلي يواصل العمل ضد الأعداء وهناك عمليات ومهمات سرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط خلال العام الماضي"، حسب قوله.

مسيرات إيران!

في المقابل اعتبر قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده اليوم أيضاً أن الطائرات المسيّرة الإيرانية التي تثير قلق دول أبرزها الولايات المتحدة، باتت "شوكة في عين" أعداء بلاده.

إلى ذلك، تطرق حاجي زاده الى "التهديدات" الإسرائيلية لطهران، خصوصا على خلفية برنامجها النووي، "معتبرا أن النظام الوحيد الذي يتحدث عن البقاء والوجود والمحكوم عليه بالتدمير.. لا يمكن أن يتحدث عن تدمير دول أخرى"، وفق تعبيره.

كما رأى أن التصريحات الإسرائيلية هي مجرد "تهديدات موجّهة بالدرجة الأولى الى الاستهلاك الداخلي"، مضيفا أن إسرائيل تدرك أنها قد تبدأ "بالاعتداء، لكنها لن تنهيه، بل النهاية ستكون بتدميرها "، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس.

يذكر أن إيران كانت حذرت إسرائيل أيضا الشهر الماضي من أي "مغامرة" ضد برنامجها النووي، في أعقاب إعلان تل أبيب أنها تحتفظ بحق استخدام القوة ضد طهران.