روسيا و أوكرانيا

المنسق الأممي للشؤون الإنسانية أمام مجلس الأمن: قتلى أوكرانيا أكبر بكثير من المعلن

مارتن غريفيثس: تم تدمير حياة الملايين في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بدأ مجلس الأمن الدولي، ليل الاثنين، جلسة إنسانية طارئة حول الهجوم الروسي في أوكرانيا بطلب من فرنسا والمكسيك وألبانيا وأيرلندا والنرويج، بالإضافة إلى بريطانيا والولايات المتحدة.

وقال مارتن غريفيثس، المنسق الأممي للشؤون الإنسانية، إن "أرقام القتلى في أوكرانيا أكبر بكثير من المعلن".

المنسق الأممي للشؤون الإنسانية
المنسق الأممي للشؤون الإنسانية

وأكد المنسق الأممي للشؤون الإنسانية أنه تم "تدمير حياة الملايين في أوكرانيا".

وشدد المنسق الأممي على ضرورة "السماح للمدنيين الأوكرانيين بمغادرة مناطق الحرب".

وقال إن "المدنيين في أماكن مثل ماريوبول وخاركيف وميليتوبول وأماكن أخرى في حاجة ماسة إلى مساعدة، خصوصا المستلزمات الطبية الحيوية"، مضيفا أن "هناك صيغا مختلفة ممكنة، لكن ذلك يجب أن يتم ضمن احترام الأطراف لالتزاماتها بموجب قوانين الحرب".

راسل
راسل

وفي إحاطة تالية أمام مجلس الأمن، قالت كاثرين راسل، المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسيف للطفل، إن 5.7 ملايين طفل في أوكرانيا يتعرضون لمخاطر من جراء الحرب.

وأشارت إلى نساء وضعن أطفالهن في الملاجئ بسبب الحرب في أوكرانيا، مشيرة إلى مقتل 27 طفلا منذ بدء الحرب في 24 فبراير.

وتوقعت راسل تفاقم أزمة اللاجئين، موضحة أن نصفهم على الأقل من الأطفال.

لاجئون من أوكرانيا على حدود بولندا
لاجئون من أوكرانيا على حدود بولندا

وفي كلمة المندوبة الأميركية في مجلس الأمن ليندا توماس غرينفيلد، تحدثت عن "عشوائية ووحشية القصف الروسي على المدنيين والمآسي الإنسانية للاجئين الأوكرانيين على حدود بولندا".

ومن جانبه، قال المندوب الروسي فاسيلي نيييزيا، إن بلاده مستعدة للتنسيق بشأن "إجلاء المدنيين في أوكرانيا".

وذكر أن القوات الروسية أعلنت وقفا لإطلاق النار، وأنها "لا تمنع المدنيين الأوكرانيين من مغادرة" مناطق النزاع.

واتهم من وصفهم بـ "النازيين" في أوكرانيا "بقصف المدنيين". وأوضح أن كييف تتجاهل اللاجئين الذين توجهوا إلى الحدود الروسية.

وأعلن مندوب روسيا في الأمم المتحدة، أن "أوكرانيا تواصل تجاهل مطالب موسكو الأمنية".

فرنسا والمكسيك طلبتا عقد جلسة مشاورات مغلقة بعد انتهاء الجلسة المفتوحة، لمناقشة نص قرارهما المشترك حول الأوضاع الإنسانية في أوكرانيا، وهي أوضاع تزداد سوءا يوما بعد يوم منذ دخول القوات الروسية إلى الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي.

وبالقطع ستحتاج فرنسا والمكسيك لموافقة روسيا، وعدم استخدامها للفيتو، من أجل تمرير هذا القرار الإنساني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.