روسيا و أوكرانيا

تركيا مستمرة بوساطتها.. ولا توافق مع روسيا بشأن أوكرانيا

وزير الخارجية التركي يقول من موسكو إن تركيا ستواصل جهودها للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بين كييف وموسكو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو اليوم الأربعاء، إن الحرب في أوكرانيا يجب أن تتوقف، وإن أنقرة ستواصل جهود السلام للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار.

المحادثات الأولى بين الروس والأوكرانيين التي استضافتها تركيا مؤخراً
المحادثات الأولى بين الروس والأوكرانيين التي استضافتها تركيا مؤخراً

وأضاف للصحافيين بعد اجتماع مع لافروف أن تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، تأمل في أن يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لتحقيق خطوة للأمام صوب سلام دائم بين البلدين.

وقال جاويش أوغلو "يجب أن تتوقف الحرب، يجب ألا يموت الناس. لقد أتيت إلى موسكو اليوم بهذا التصور".

وأضاف "عبرنا عن بواعث قلقنا بكل صدق وقمنا بدورنا في تخفيف التوتر وفتح المجال للدبلوماسية.. نود أن نستضيف اجتماع الرئيسين (بوتين وزيلينسكي) عندما يصل الوضع إلى تلك المرحلة.. من أجل وقف دائم لإطلاق النار".

من جهته، شدد لافروف على أهمية العلاقات بين روسيا وتركيا. وأقر لافروف بأن مواقف روسيا وتركيا لا تتطابق فيما يتعلق بأوكرانيا، لكن قال إن روسيا "تقدّر وتحترم بشدة الموقف الذي تتخذه تركيا".

كما عبّر عن تقديره لامتثال تركيا والتزامها باتفاقية مونترو في ما يتصل بالوصول إلى البحر الأسود عبر مضيقي البوسفور والدردنيل في تركيا.

سفينة تجارية تمر عبر مضيف البوسفور في تركيا
سفينة تجارية تمر عبر مضيف البوسفور في تركيا

وقال لافروف إنه لا توجد عقبات تحول دون عقد اجتماع بين الرئيس بوتين وزيلينسكي، لكن لن يتم عقد مثل هذا الاجتماع إلا لإبرام اتفاق محدد.

من جانبه، قال جاويش أوغلو إن أولوية تركيا هي إجلاء المواطنين الباقين في مدينة ماريوبول الأوكرانية المحاصرة بعد أن غادر بالفعل أكثر من 15 ألف تركي البلاد، الواقعة إلى الشمال على الجانب الآخر من البحر الأسود.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال أمس الثلاثاء بعد اجتماع لمجلس الوزراء، إن جاويش أوغلو "سيواصل جهودنا الرامية إلى التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار والسلام من خلال محادثات مع الجانبين"، أي روسيا وأوكرانيا.

وتسعى تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي والتي لديها علاقات قوية مع كل من روسيا وأوكرانيا، إلى تعزيز موقعها على الساحة الإقليمية من خلال التوسط في الصراع.

استضافت مدينة أنطاليا التركية، الأسبوع الماضي، أول محادثات بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأوكراني دميترو كوليبا منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة