.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

بعد اتهام كييف بترحيل الآلاف قسراً.. موسكو ترد "هم طلبوا"

نشر في: آخر تحديث:

بعد اتهام أوكرانيا القوات الروسية بترحيل آلاف السكان قسراً إلى أراضيها، منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي، نفت روسيا الأمر جملة وتفصيلاً.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، بحسب ما أفادت وكالة رويترز، أن أكثر من 11500 شخص بينهم 1847 طفلا نُقلوا من الأراضي الأوكرانية أمس الاثنين فقط، ودون مشاركة السلطات الأوكرانية، "بناء على طلبهم".

من دونيتسك ولوجانسك

كما أوضحت أن هذا العدد شمل عمليات إجلاء من المنطقتين الانفصاليتين دونيتسك ولوجانسك اللتين اعترفت موسكو وحدها باستقلالهما قبل بدء العملية العسكرية، فضلا عن مناطق أخرى.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أعلن أمس أن نصف مليون أوكراني "نُقلوا قسراً وبشكل غير قانوني إلى روسيا أو إلى أماكن أخرى".

نازحون من أوكرانيا (فرانس برس)
نازحون من أوكرانيا (فرانس برس)

كما اعتبر في حديث إلى التلفزيون اليوناني الحكومي أن المدنيين الباقين في مصنع آزوفستال للصلب في مدينة ماريوبول جنوب شرقي البلاد، يخشون ركوب حافلات الإجلاء لأنهم يعتقدون أنه سيتم نقلهم إلى الأراضي الروسية.

يذكر أن مصنع آزوفستال الضخم الذي كان يعتبر آخر القلاع الصامدة في تلك المدينة الساحلية، المطلة على بحر آزوف شهد أمس إجلاء العديد من المدنيين العالقين، على أن يخرج المزيد اليوم أيضاً، بحسب ما أكدت السلطات الأوكرانية.

ومنذ انطلاق العمليةالعسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية، شهدت أوكرانيا فرار ونزوح الملايين. فقد قدرت الأمم المتحدة في أحدث حصيلة لها أمس، فرار أكثر من 5.5 مليون شخص حتى الآن، ونزوح الآلاف داخليا أيضاً، بينما سقط 3153 قتيلاً حتى الآن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة