.
.
.
.

بعد مطاردة 3 أيام.. شاهد اعتقال منفذي عملية إلعاد بإسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إسرائيل، اليوم الأحد، اعتقال منفذَي عملية إلعاد، شرق تل أبيب بعد 3 أيام على تنفيذ عملية أودى بحياة ثلاثة إسرائيليين.

واعتقل منفذا العملية في المنطقة الحرجية الواقعة بين مستوطنة إلعاد ومدينة رأس العين، بحسب مراسل العربية/الحدث.

فيما أظهر مقطع مصور قوات الأمن الإسرائيلية وهي تحاصر المنفذين، وتطلب منهما الخروج من مكان اختبائهما وسط منطقة حرجية.

عمليات بحث وتفتيش

وكانت الشرطة الإسرائيلية بدأت منذ فجر الجمعة عملية بحث بعد الهجوم، ودعت الشرطة السكان إلى تقديم معلومات عن مكان اختباء المهاجمين.

كما نشرت صورتي واسمي فلسطينيين يشتبه بأنهما نفذا الهجوم، الذي أسفر أيضا عن جرح أربعة أشخاص بينهم ثلاثة في حالة الخطر.

وقالت إن الفلسطينيين هما أسعد يوسف الرفاعي (19 عاما) وصبحي عماد أبو شقير (20 عاما) ، من سكان قرية رمانة في محافظة جنين بشمال الضفة الغربية المحتلة.

ارتفاع قتلى الهجمات

ووقع هذا الهجوم السادس ضد إسرائيل منذ 22 مارس في إلعاد (وسط) المدينة التي تضم نحو خمسين ألف نسمة، بينهم عدد كبير من اليهود المتشددين، وتقع بالقرب من تل أبيب، ليرتفع عدد القتلى في الهجمات إلى 18 منذ مارس الماضي.

من موقع هجوم إلعاد (أ ف ب)
من موقع هجوم إلعاد (أ ف ب)

وتزامن هذا الهجوم الأخير مع احتفال إسرائيل بذكرى تأسيسها، كما أتى بعد سلسلة هجمات مماثلة نفذت في الأسابيع الأخيرة، شنها فلسطينيون أو عرب إسرائيليون.

وجاء ذلك بعد اقتاحامات نفذها المستوطنون في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان، وأدت إلى مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية، أسفرت عن عشرات الإصابات في صفوف المصلين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة