روسيا و أوكرانيا

أسرى أوكرانيون لدى القوات الموالية لروسيا يواجهون الإعدام

وزير العدل في منطقة دونيتسك: لدينا 2300 أسير حرب من أزوفستال.. وكتيبة آزوف مصنّفة كمنظمة إرهابية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلن مسؤول موالٍ لروسيا في منطقة دونيتسك الأوكرانية الانفصالية اليوم الاثنين أن مقاتلي كتيبة آزوف الذين استسلموا في مدينة ماريوبول الأوكرانية سيحاكمون وقد تصدر بحقّهم أحكام بالإعدام.

مقاتلون من كتيبة آزوف داخل مصنع آزوفستال قبل استسلامهم
مقاتلون من كتيبة آزوف داخل مصنع آزوفستال قبل استسلامهم

وأعلن يوري سيروفاتكو وزير العدل في منطقة دونيتسك الانفصالية في شمال أوكرانيا عبر التلفزيون الروسي أن "كل أسرى الحرب موجودون على أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية" المعلن استقلالها ذاتياً.

وأوضح سيروفاتكو قائلاً: "لدينا على وجه التحديد حوالي 2300 أسير حرب من مصنع أزوفستال.. وكتيبة آزوف مصنّفة كمنظمة إرهابية وسيخضع عناصرها لتحقيقٍ جرمي" قبل إحالتهم إلى المحاكمة.

وخلص إلى أن "الجرائم المماثلة عقوبتها الإعدام على أراضينا".

الجيش الروسي داخل مصنع آزوفستال
الجيش الروسي داخل مصنع آزوفستال

وبين 16 و20 مايو الحالي استسلم آخر المدافعين عن مجمع آزوفستال الصناعي في مدينة ماريوبول الأوكرانية للقوات الروسية، بعد ثلاثة أشهر من المعارك الضارية.

وتعتبر السلطات الروسية من ينتمون إلى كتيبة آزوف، التي أسسها قوميون أوكرانيون، من النازيين الجدد، وتتعامل معهم على أنهم مجرمو حرب وليسوا أسرى.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز قد طلبوا اليوم الاثنين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإفراج عن مقاتلي كتيبة آزوف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة