اعتقال الشاب الذي طعن سلمان رشدي خلال مناسبة في نيويورك

تعرض الروائي البريطاني-الهندي الذي أدت كتاباته إلى تلقيه تهديدات بالقتل من إيران في الثمانينيات، لاعتداء اليوم، بينما كان يستعد لإلقاء محاضرة في غرب نيويورك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعتقلت شرطة نيويورك، اليوم الجمعة، الشاب الذي طعن الكاتب البريطاني- الهندي، سلمان رشدي، خلال إحدى المناسبات.

وتعرض سلمان رشدي - الروائي الذي أدت كتاباته إلى تلقيه تهديدات بالقتل من إيران في الثمانينيات - لاعتداء اليوم الجمعة، بينما كان يستعد لإلقاء محاضرة في غرب نيويورك.

من موقع الجريمة

وشوهد رجل يقتحم المنصة في معهد شاوتاوكوا، وشرع في لكم أو طعن رشدي، بينما كان يُقدَّم للحضور. وسقط الروائي على الأرض، وتم تقييد المعتدي من قبل عشرات الأشخاص من الحضور. وبعدها اعتقلته شرطة نيويورك.

ومنعت رواية رشدي "آيات شيطانية" في إيران منذ العام 1988، إذ يعتبرها كثيرون تجديفية. وبعدها بعام، أصدر المرشد الراحل آية الله روح الله الخميني فتوى تبيح قتل رشدي. وأعلنت مكافأة 3 ملايين دولار لأي شخص يقتله.

الكاتب سلمان رشدي (أرشيفية)
الكاتب سلمان رشدي (أرشيفية)

ونأت الحكومة الإيرانية بنفسها عن فتوى الخميني منذ ذلك الوقت، لكن المشاعر المعادية لرشدي ظلت موجودة. وفي عام 2012، رفعت منظمة دينية إيرانية شبه رسمية مبلغ المكافأة على قتل رشدي من 2.8 مليون دولار إلى 3.3 مليون دولار.

واستهان رشدي بذلك التهديد آنذاك، وقال إنه ليس هناك "دليل" على اهتمام الناس بالجائزة.

في ذلك العام، نشر رشدي مذكرات بعنوان "جوزيف أنطون" تتناول الفتوى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.