روسيا و أوكرانيا

زيلينسكي يزور مناطق استعادها الأوكرانيون في مقاطعة خاركيف

الكرملين: طموحات أوكرانيا بشأن عضوية حلف شمال الأطلسي تظل تهديدا لروسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

زار الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأربعاء، مدينة إيزيوم الاستراتيجية التي استعادتها القوات الأوكرانية في منطقة خاركيف في شرق البلاد. وهذه أول زيارة للأراضي التي استعيدت من الروس هذا الشهر في هجوم مضاد.

وشارك زيلينسكي في احتفال رفع العلم الأوكراني، حسبما أعلن اللواء 25 المحمول على "فيسبوك". وقال زيلينسكي في رسالة مرفقة بصورة له مع جنود في هذه المدينة، نشرها عبر حسابه على تطبيق "تليغرام": "علمنا الأزرق والأصفر يرفرف بالفعل فوق إيزيوم".

الصورة التي نشرها زيلينسكي مع الجنود الأوكرانيين
الصورة التي نشرها زيلينسكي مع الجنود الأوكرانيين

وصافح زيلينسكي الجنود وشكرهم على جهودهم في استعادة المنطقة.

وانسحبت القوات الروسية من المدينة التي دمرتها الحرب الأسبوع الماضي أمام تقدم أوكرانيا في هجومها المضاد الشامل، الذي تمكنت خلاله من استعادة مساحات شاسعة من الأراضي في منطقة خاركيف في غضون أيام.

وتعرضت أنحاء واسعة من مدينة إيزيوم للدمار. وقال زيلينسكي في تصريحات موجزة للصحافة: "المشهد صادم للغاية، لكنه ليس صادماً بالنسبة لي، لأننا نشاهد نفس الصور التي رأيناها في بوتشا، واحدة من المناطق الأولى التي استعدناها من الاحتلال.. وكذلك المباني المدمرة والقتلى".

وقال زيلينسكي: "جنودنا هنا. هذا شيء مهم للغاية.. أرى كيف يقابلهم الناس، في لحظة حساسة كهذه. هذا يعني أنه بمساعدة جيشنا ستعود الحياة".

وبالتزامن، قال الكرملين، الأربعاء، إن طموحات أوكرانيا المستمرة للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) ما زالت تمثل تهديدا لأمن روسيا، وأكد على حاجة روسيا للقيام بما تسميه "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا، نقلا عن رويترز.

وفي مؤتمر عبر الهاتف مع صحافيين، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن فكرة انضمام أوكرانيا للناتو هي "التهديد الرئيسي" لروسيا الذي "يبرز الحاجة الملحة لضمان أمننا ومصالحنا الوطنية".

وطالبت موسكو بضمانات قانونية لعدم قبول أوكرانيا إطلاقا في الحلف العسكري، قبل أن ترسل عشرات الآلاف من قواتها لمهاجمة أوكرانيا.

وكانت هانا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني قد قالت، أمس الثلاثاء، إن القتال ما زال محتدماً في منطقة خاركيف، لكن القوات الأوكرانية تحقق تقدما كبيراً لأنها متحفزة كثيراً، ولأن العملية العسكرية التي تنفذها جيدة التخطيط، حسب تعبيرها.

أسلحة روسية صادرها الجيش الأوكراني في خاركيف
أسلحة روسية صادرها الجيش الأوكراني في خاركيف

وقالت ماليار في مقابلة: "الهدف هو تحرير منطقة خاركيف وما وراءها، أي جميع الأراضي التي احتلها الاتحاد الروسي. القتال مستمر في منطقة خاركيف. ما زال من السابق لأوانه القول إن السيطرة الأوكرانية الكاملة تحققت على منطقة خاركيف".

وتابعت: "تنبع قوتنا من حقيقة أننا متحفزون للغاية وأننا نخطط لعملياتنا بدقة". وأضافت أن أوكرانيا اتخذت قرار المضي قدماً بعمليتها في منطقة خاركيف بسبب النجاحات التي تحققت من قبل.

الشرطة الأوكرانية في خاركيف
الشرطة الأوكرانية في خاركيف

من جهته، قال الرئيس زيلينسكي، الاثنين، إن أوكرانيا استعادت إلى الآن 6000 كيلومتر مربع تقريباً من الأراضي التي سيطرت عليها روسيا.

ولا تزال روسيا تسيطر على نحو خمس مساحة أوكرانيا بعد عمليتها العسكرية التي بدأت يوم 24 فبراير/شباط.

هذا وأعلن الجيش الروسي، الثلاثاء، أنه يشنّ "ضربات مكثّفة" على كل الجبهات رداً على الهجوم المضاد الخاطف للقوات الأوكرانية التي اتّهمها الكرملين بارتكاب فظائع في المناطق التي استعادت السيطرة عليها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة