روسيا و أوكرانيا

بوتين "منفتح على الحوار" مع الوكالة الدولية حول محطة زابوريجيا

الرئيس الروسي التقى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي في سان بطرسبرغ اليوم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أبدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء "انفتاحه على حوار" مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول محطة زابوريجيا للطاقة النووي الواقعة في جنوب أوكرانيا والخاضعة لسيطرة روسيا منذ مارس الماضي.

وقال بوتين لدى استقباله المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي في سان بطرسبرغ في جنوب غرب روسيا إن المحادثات ستتطرق "إلى كل المسائل ذات الاهتمام المشترك أو التي قد تثير قلقاً، على سبيل المثال، ما يتّصل بالأوضاع في محيط محطة زابوريجيا النووية"، وأضاف "في جميع الأحوال، نحن منفتحون على هذا الحوار".

جندي  موالي لروسيا أمام محطة زابوريجيا النووية
جندي موالي لروسيا أمام محطة زابوريجيا النووية

من جهته، قال غروسي إنه يتطلّع إلى "محادثات هامة" حول مسائل على صلة بـ"الأمن النووي"، خصوصا في محطة زابوريجيا.

وتابع "كما تعلمون، بذلت جهودا من أجل تجنّب وقوع حادث نووي من شأنه أن يكون مضرا للغاية بشكل عام وخصوصا في هذه المنطقة".

وكانت روسيا قد أعلنت الأسبوع الماضي الاستحواذ رسميا على محطة زابوريجيا التي تحتلها عسكريا منذ مارس، في قرار دانته كييف.

ومنذ أشهر تتبادل موسكو وكييف الاتهامات بقصف الموقع الخاضع لسيطرة روسيا إنما الواقع على مقربة من خط الجبهة.

وتسيطر روسيا عسكريا أراضي المحطة التي أعلن بوتين ضمّها مع أربع مناطق أوكرانية أخرى.

ورفضت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تنشر مراقبين في الموقع منذ سبتمبر، هذا الاستحواذ، مشددة على أن الموقع أوكراني.

يأتي هذا بينما قالت شركة "إنرجواتوم" الأوكرانية للطاقة النووية اليوم إن القوات الروسية خطفت فاليري مارتينيوك، نائب رئيس محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا، وتحتجزه في مكان مجهول.

وقالت الشركة على تطبيق تليغرام إن القوات الروسية خطفت مارتينيوك أمس الاثنين، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قالت إنه تم إصلاح خط كهرباء خارجي لمحطة الطاقة النووية زابوريجيا الأوكرانية - الأكبر في أوروبا - يوم الأحد بعد أن أدى قصف إلى فصل المنشأة عن الشبكة وإجبارها على اللجوء إلى مولدات تعمل بالديزل في حالات الطوارئ.

جندي روسي أمام محطة زابوريجيا النووية
جندي روسي أمام محطة زابوريجيا النووية

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن خط 750 كيلوفولت أعيد توصيله بالمحطة مساء الأحد بعد أعمال الإصلاح التي قام بها مهندسون أوكرانيون.

مكن ذلك المحطة من البدء في إيقاف تشغيل المولدات التي بدأت لتزويدها بالطاقة بعد قطع الخط - آخر اتصال لها بالشبكة - في وقت مبكر من يوم السبت.

وغرد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي على تطبيق "تويتر" قائلاً إن إعادة الربط كانت "راحة مؤقتة في وضع لا يزال يتعذر الدفاع عنه".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.