قائد فاغنر: نستعد لتجنيد 30 ألف مقاتل جديد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

فيما تضغط المعارك القاسية بشدة على الجانب الروسية والأوكراني على السواء لاسيما في مدينة باخموت شرق أوكرانيا، أعلنت رئيس مجموعة المرتزقة فاغنر الروسية، يفغيني بريغوزين أنه يخطط لتجنيد نحو 30,000 مقاتل جديد بحلول منتصف شهر مايو المقبل.

كما أضاف في رسالة صوتية اليوم السبت على Telegram فاغنر التي افتتحت الأسبوع الماضي 42 مركز تجنيد جديدا، تستقبل ما بين 500 و800 مقاتل يومياً، بمعدل وسطي، حسب ما نقلت رويترز

صعبة للغاية

وكان يفغيني أكد في وقت سابق أن المعارك صعبة للغاية في باخموت، لافتاً إلى أن تعزيزات الأوكرانيين لا تنتهي، ومتحدثاً عن وجود نحو 70 ألف جندي أوكراني في المدينة.

كما وصف الوضع في باخموت بـ "مفرمة الحكم"، في إشارة إلى ارتفاع عدد القتلى.

صورة لمدينة باخموت التقطتها الأقمار الصناعية (أرشيفية من رويترز)
صورة لمدينة باخموت التقطتها الأقمار الصناعية (أرشيفية من رويترز)

أتت تلك التصريحات بعد أنباء سرت عن تراجع عزيمة المقاتلين الروس من مرتزقة فاغنر الذين شكلوا منذ أسابيع رأس حربة في المعارك بدونيتسك وباخموت على وجه الخصوص.

فيما ارتفعت الخسائر البشرية بشكل كبير لدى الطرفين بحسب التقديرات الغربية.

وكانت تلك المدينة تحولت منذ أسابيع عدة إلى ساحة لأشرس المعارك وأكثرها دموية، فيما هجرها معظم سكانها. لاسيما أن موسكو تتمسك بالسيطرة عليها، معتبرة أن تحقيق هذا الهدف سيحدث فجوة في الدفاعات الأوكرانية، ويشكل خطوة نحو الاستيلاء على منطقة دونباس الصناعية بأكملها والتي تمثل هدفا رئيسياً للقوات الروسية منذ انطلاق الحرب في 24 فبراير من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.