إسرائيل تحذر حزب الله.. "سنعيد لبنان للعصر الحجري"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

فيما يخيم التوتر منذ أيام على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، أطلق وزير الأمن الاسرائيلي، يوآف جالانت تحذيرات صارمة إلى ميليشات حزب الله اللبناية.

وقال في تصريحات صحافية إثر جولة على الحدود الشمالية شملت مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، حيث يسود توتر بعد وضع حزب الله خيمة هناك على الجانب اللبناني، "أحذر حزب الله ونصر الله ألا يخطئ"، في إشارة إلى زعيم الحزب المدعوم إيرانيا حسن نصرالله.

كما أضاف قائلا: "لقد ارتكبوا أخطاء في الماضي، ودفعوا أسعارًا باهظة جدًا".

العصر الحجري

إلى ذلك، أكد أنه إذا نشأ أي تصعيد أو صراع على الحدود فإن قواته ستعيد لبنان إلى العصر الحجري.

وشدد على أن بلاده لن تتردد في استخدام كل قوتها، وضرب حزب الله وكل شبر من لبنان إذا اضطرت لذلك.

عناصر من حزب الله عند الحدود اللبنانية الإسرائيلية (رويترز)
عناصر من حزب الله عند الحدود اللبنانية الإسرائيلية (رويترز)

وأوضح أنه زار صباحا الحدود الشمالية لمتابعة الأحداث التي وقعت في الآونة الأخيرة عن كثب، مضيفا أنه التقى بقادة الجيش. وقال: "لدينا قادة ممتازون ومقاتلون مصممون".

كما أكد أن الجيش يعرف كيف يحمي مواطني إسرائيل بكل شكل من الأشكال. وقال: "على العدو أن يفهم أنه عندما يتعلق الأمر بأمن إسرائيل فنحن جميعًا متحدون".

ومنذ الحرب الضارية التي اندلعت في تموز 2006 بين الجانبين، تشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية هدوءاً نسبياً، إلا أن الأيام والأسابيع الماضية شهدت ارتفاعاً محسوباً في منسوب التوتر بين الجانبين.

وكبدت تلك الحرب التي أشعهلها حزب الله إثر خطفه جنديين إسرائيليين على الحدود، لبنان خسائر مادية وبشرية هائلة، دفعت زعيم حزب الله إلى الإقرار لاحقا بأنه "لو كان يعلم بأن حادثة حدودية ستكبد البلاد هذا الثمن، لما كان أقدم عليها".

يشار إلى أن تلك التهديدات الإسرائيلية تأتي فيما يغرق لبنان بإحدى أسوأ الأزمات الاقتصادية حول العالم منذ عقود، إذ خسرت العملة المحلية أكثر من 90% من قيمتها الشرائية، فيما ارتفعت معدلات الفقر والبطالة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.