الشرق الأوسط

قد يرتفع.. الجيش الإسرائيلي يكشف عددا جديدا للأسرى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

فيما تتعالى المطالبات في الداخل الإسرائيلي بغية الحفاظ على سلامة الأسرى الذين احتجزتهم حماس منذ السابع من أكتوبر داخل قطاع غزة، أعلن الجيش الإسرائيلي عن عدد جديد للمحتجزين.

وقال دانيال هاغاري، متحدث باسم الجيش في إيجاز صحفي اليوم الخميس، إن عدد الأشخاص المؤكد احتجازهم في غزة بلغ 224، مضيفا أن العدد قد يزيد.

309 قتلى من الجنود

كما أعلن أن عدد القتلى بين القوات الإسرائيلية بلغ 309 حتى الآن.

وأوضح أن الجيش نفذ "عملية توغل في غزة، خلال الليل استمرت لساعات عدة ولم تقع في صفوف قواته أي إصابات".

كذلك شدد على أن "تنفيذ عمليات برية بقطاع غزة مستمر، بهدف جمع المعلومات على الأرض، لمعرفة أماكن المختطفين وجمع معلومات استخبارية تقود إليهم"، وفق تعبيره

من غزة (رويترز)
من غزة (رويترز)

سيدفع الثمن

إلى ذلك، أكد أنه ماض في عملياته الحربية، وقال: "كل من يواصل العمليات ضد قواتنا على الحدود سيدفع الثمن".

وأوضح أنه تم استهداف 5 خلايا تابعة لحزب الله في جنوب لبنان، مؤكدا مقتل 4، بعدما أطلق صاروخ من الجنوب اللبناني.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في آخر تحديث له أن عدد الأسرى بلغ 222، فيما يستعد ويحشد لاجتياح القطاع المكتظ بالسكان.

بينما تتخوف الإدارة الأميركية من إمكانية إلحاق الضرر بالأسرى، فضلا عن عدد من المواطنين الأجانب العالقين جنوب القطاع، إذا ما غزت القوات الإسرائيلية غزة القابعة منذ 3 أسابيع تحت الغارات الجوية العنيفة.

يذكر أن الصراع الذي تفجر في السابع من تشرين الأول/أكتوبر بعد أن تسلل المئات من مقاتلي حماس إلى مستوطنات إسرائيلية من غزة، في هجوم غير مسبوق ردت عليه إسرائيل بقصف جوي ومدفعي عنيف على القطاع، أسفر حتى الآن عن مقتل 6546 فلسطينيا، بينهم 2704 أطفال، وفق آخر حصيلة أصدرتها وزارة الصحة في حكومة حماس أمس الأربعاء.

أما على الجانب الإسرائيلي، فقتل 1400 شخص معظمهم سقط في اليوم الأول من الهجوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.