ماكرون لإسرائيل: لا يوجد أي مبرر لقصف المدنيين في غزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

وسط تسارع الجهود الإقليمية التي تستهدف التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في قطاع غزة، حضّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إسرائيل على وقف القصف الذي يقتل مدنيين في القطاع المحاصر، مؤكداً أن لا مبرر لقتلهم.

وقال ماكرون في مقابلة مع "BBC" بثت مساء الجمعة "نحن نشاطر إسرائيل وجعها ونشاركها رغبتها في التخلص من الإرهاب"، مضيفاً "لكن في الواقع اليوم ثمة مدنيون يُقصفون. هؤلاء الأطفال هؤلاء النساء هؤلاء الكبار في السن يتعرضون للقصف والقتل ولا يوجد أي مبرر ولا أي شرعية لذلك. لذا نحض إسرائيل على التوقف".

كما أضاف الرئيس الفرنسي "رد الفعل هذا في مكافحة الإرهاب، لأنه صادر عن ديموقراطية، يجب أن يكون وفقا للقواعد الدولية للحرب والقانون الإنساني الدولي".

استياء في المنطقة

وردا على سؤال حول انتهاك إسرائيل المحتمل للقانون الدولي، أكد ماكرون أنه "ليس قاضيا"، مبديا قلقه من أن يؤدي "القصف المكثف" لغزة إلى "استياء" في المنطقة.

أتت هذه التصريحات غداة "مؤتمر إنساني" نظم الخميس في باريس بمبادرة من الرئيس الفرنسي دعا خلاله إلى "العمل على وقف إطلاق النار".

وشدد الجمعة على أنه "لا يوجد حل آخر سوى هدنة إنسانية أولا للتحرك نحو وقف لإطلاق النار يتيح حماية جميع المدنيين الذين لا علاقة لهم بالإرهابيين".

وقال "يستحيل أن نشرح أننا نريد مكافحة الإرهاب من خلال قتل أبرياء".

حصيلة القتلى

وأعلنت السلطات الإسرائيلية في حصيلة محدثة مقتل 1200 شخص جراء الهجوم الذي نفّذه مقاتلو حماس على جنوب إسرائيل انطلاقا من قطاع غزة، غالبيتهم مدنيون قضى معظمهم في اليوم الأول للهجوم.

بينما قتل في الجانب الفلسطيني، أكثر من 11078 شخصا بينهم أكثر من 4506 أطفال حسب أحدث حصيلة أعلنتها وزارة الصحة التابعة لحكومة حركة حماس الجمعة جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة منذ بدء الحرب الناجمة عن الهجوم الذي شنته الحركة الفلسطينية ضد إسرائيل في 7 تشرين الأول/أكتوبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.