.
.
.
.

مهاجم كولورادو والتنمر.. شقيقه يفجر مفاجأة

منفذ هجوم كولورادو لديه جنون الشك والارتياب

نشر في: آخر تحديث:

في معلومات جديدة ومفاجئة، كشف شقيق منفذ مجزرة كولورادو أن شقيقه أحمد العليوي العيسى، مصابٌ بمرض عقلي، مضيفا أنه عانى من التنمر خلال فترة الدراسة، كما كان لديه جنون الشك والارتياب.

وأضاف في تصريحات لـ CNN، أن العيسى أصيب في عام 2014 بـ "جنون الشك"، حيث كان يشعر دائماً بأنه ملاحق، ومطارد، مشيراً إلى أنه كان دائماً ما يعتقد بأن شخصاً ما يتبعه ويلاحقه، وفقاً لكلام الأخ.

كما أوضح أن العائلة راقبته عن كثب وحاولت أن تهدأ من روعه، إلا أنه كان ينغلق على نفسه.

جنون الارتياب

في سياق متصل، تُظهر صفحة العيسى على فيسبوك، والتي أكد شقيقه وزميله في المدرسة صحتها، منشورات عن اعتقاده بأن مدرسته الثانوية السابقة كانت تخترق هاتفه.

فقد كتب العيسى في منشور على فيسبوك في 18 آذار/مارس 2019: "مجرد فضول لمعرفة القوانين المتعلقة بخصوصية الهاتف لأنني أعتقد أن مدرستي القديمة كانت تخترق هاتفي".

حساب منفذ الهجوم في فيسبوك
حساب منفذ الهجوم في فيسبوك

كذلك قام بنشر منشور ثانٍ في 5 تموز/يوليو 2019، مدعياً أيضاً أن أشخاصاً كانوا يخترقون هاتفه، قائلاً: "دعني أعيش حياة طبيعية".

منشورات سابقة

إلى ذلك، نقل موقع BREAKING 911 منشورات سابقة لمنفذ الهجوم تحدث فيها عن الاعتداء الذي وقع على مسجدي كرايستتشيرش في نيوزلندا في 15 آذار/مارس 2019، وأسفر عن مقتل 51 شخصاً من المصلين.

كما أضاف الموقع أن منشورات العيسى على حسابه الشخصي في فيسبوك والتي شطبت مؤخراً، تظهر استياءه من الرئيس السابق دونالد ترمب، إلا أنه أكد أن ذلك لا يوضح فيما إذا كان هناك دوافع سياسية وراء الهجوم.

المنفذ كان مزاجياً

ونقل موقع CNN عن داميان كروز الذي درس مع منفذ الهجوم للصف الخامس قوله إن "الناس اختاروا عدم العبث معه بسبب مزاجه، لذلك اختار الناس عدم الحديث معه كثيراً بسبب ذلك وأشياء أخرى. نعم كان وحيداً جداً".

شقيقة زوجته تتحدث

في موازاة ذلك، تحدثت شقيقة زوجة منفذ الهجوم أنها شاهدت العيسى يلعب بسلاح تعتقد أنه يشبه مدفعاً رشاشاً وذلك قبل يومين من الهجوم.

كما أضافت أنها لم تصدق عينها "كانت كالبندقيات التي تظهر في أفلام الغرب الأميركي"، مشيرة إلى أن العيسى كان يتحدث عن طلقة عالقة في البندقية.

يشار إلى أن معلومات كانت كشفت في وقت سابق أن الشاب السوري منفذ الهجوم الذي وقع في مركز تجاري بمدينة بولدر في ولاية كولورادو الاثنين، وأسفر عن مقتل 10 أشخاص، كان معروفا سابقًا لمكتب التحقيقات الفيدرالي.

كما تبين بأنه كان على صلة بشخص آخر يخضع للتحقيق من قبل المكتب، بحسب ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأربعاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة