الانتخابات الأميركية

ترمب: أتشرف بتأييد ديسانتيس وأريد العمل معه لهزيمة بايدن

هايلي: السباق بات يقتصر الآن على رجل وسيدة، ما الذي تريدونه؟ هل تريدون مزيدا من الشيء نفسه أم تريدون شيئا جديدا؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

علّق الرئيس الأميركي السابق والمرشح الجمهوري، دونالد ترامب، على انسحاب منافسه رون ديسانتيس من السباق قائلاً إنه يريد العمل معه لهزيمة الديمقراطيين.

وقال ترامب بعد انسحاب ديسانتيس: "أتشرف بتأييده وأريد العمل معه للتغلب على (الرئيس الأميركي والمرشح الديمقراطي جو) بايدن". وأضاف أن "بايدن هو الرئيس الأسوأ والأكثر فساداً في تاريخ أميركا".

وجاء في بيان أصدرته حملة الرئيس السابق، الأحد، أن ترامب "يشرّفه" دعم ديسانتيس له، داعيا كل الجمهوريين إلى دعمه، واصفا في المقابل هايلي بأنها "مرشّحة العولميين والديمقراطيين". وتابع البيان "حان الوقت للاختيار بحكمة".

يأتي ذلك بعدما علّق حاكم فلوريدا رون ديسانتيس الأحد حملته للفوز بالترشّح للرئاسة عن الحزب الجمهوري، وأعلن أنه سيدعم متصدّر السباق دونالد ترامب.

من جهتها شددت هايلي في بيان على أن "ولاية واحدة صوّتت حتى الآن. ذهب نصف أصواتها لترامب، والنصف الآخر لم يذهب له"، مضيفة يستحق الناخبون أن تكون لهم كلمة بشأن سلوك طريق ترامب وبايدن مجددا أو سلوك طريق محافظ جديد".

وخلال تجمّع انتخابي في سيبروك في نيوهامبشر قالت هايلي إن ديسانتيس "خاض سباقا رائعا، وهو حاكم جيد ونتمنى له التوفيق". ولفتت إلى أن السباق بات يقتصر الآن على "رجل وسيدة"، متسائلة "ما الذي تريدونه؟ هل تريدون مزيدا من الشيء نفسه أم تريدون شيئا جديدا؟".

هذا وأكدت شبكة "سي. إن. إن" إن ديسانتيس لم يقرر بعد ما إذا كان سيظهر علناً مع ترامب في نيوهامشير التي ستشهد الانتخابات التمهيدية للجمهوريين، الثلاثاء.

وكان ديسانتيس قد حل ثانياً الأسبوع الماضي في الانتخابات التمهيدية للجمهوريين في ولاية آيوا. ونال ديسانتيس 21% من الأصوات في ولاية آيوا، في حين حصد الرئيس السابق 51% من الأصوات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.