الانتخابات الأميركية

كلمات بذيئة ومسبات.. هكذا يصف بايدن ترامب خلف الأبواب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يبدو أن الرئيس الأميركي جو بايدن الذي طالما ظهر في إطلالاته الصحافية أو حتى حملاته الانتخابية بشكل هادئ ورصين ليس هائاً على الإطلاق.

فقد كشفت مصادر مطلعة أن بايدن وصف منافسه الجمهوري الأشرس دونالد ترامب بكلمات نابية وعبارات بذيئة في جلسات خاصة، وخلف الأبواب المغلقة.

وأشارت إلى أنه وصفه مرارا أمام أصدقائه القدامى ومساعديه المقربين بأنه شخص مريض معتوه، أحمق سخيف، يسعد بمصائب الآخرين، مستخدماً عبارات أكثر بذاءة بكثير، بحسب ما نقلت صحيفة "بوليتيكو".

"عيب وعار"

إلا أن البيت الأبيض رفض التعليق على تلك المزاعم.

في حين اعتبر كريس لاسيفيتا، أحد كبار مستشاري حملة ترامب أنه من المعيب ألا يحترم بايدن مقام الرئاسة علناً وسراً.

إلا أنه رأى في الوقت عينه أنه "ليس من المستغرب ألا يحترم المحتال جو الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة بنفس الطريقة التي لا يحترم فيها الشعب الأميركي عبر سياساته الفاشلة"، وفق قوله.

ترامب وبايدن
ترامب وبايدن

وقد تتعارض تلك المعلومات مع الصفات أو الصورة التي غالبا ما يظهر بها بايدن، كحريص على خفض مستوى الفظاظة والتوتر في المشهد السياسي بالبلاد.

لكنها تكشف في المقابل مستوى الغضب والتوتر الذي نما لدى بايدن تجاه الرجل الذي أطاح به سابقاً من منصبه خلال الانتخابات الرئاسية لعام 2020 والذي قد يواجهه مرة أخرى، وسط جو أكثر توتراً بعد.

لاسيما أن بايدن انزعج بشكل كبير سابقا من تصلفات ترامب التي اعتبرها تشجيعا على العنف في البلاد، إثر اقتحام أنصاره مبنى الكابيتول في السادس من يناير عام 2021.

وقد ازداد اشمئزازه من الرئيس السابق على ما يبدو خلال الأشهر الماضية، مع تشديد ترامب قبضته على ترشيح الحزب الجمهوري.

إذ أظهرت معظم استطلاعات الرأي الحديثة أنه يتقدم على المرشحة نيكي هيلي، ويسير بالتالي نحو خطف ورقة ترشيحه رسميا من قبل الحزب الجمهوري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.