.
.
.
.

خبير أمني: الشرطة قادرة على فض اعتصام الإخوان دون دماء

سيحاولون الإقناع فى البداية ثم الإنذار بعدها سيشرعون في استخدام خراطيم المياه

نشر في: آخر تحديث:

كشف الخبير الأمني اللواء ضياء عبدالهادي، أن احترافية رجال الشرطة المصرية على أعلى مستوى من الكفاءة، وبالتالي فهم قادرون على فض اعتصامي رابعة والنهضة بأقل قدر من الخسائر التي قد تكون مجرد إصابات ولا تصل إلى حد وقوع قتلى.

وأضاف عبدالهادي لبرنامج "الحدث المصري" على قناة "العربية الحدث" ، مساء الأربعاء، أن الشرطة ستستخدم محاولة الإقناع فى البداية، ثم سياسة الإنذار عبر وسائل الإعلام ومكبرات الصوت، ثم ستشرع في استخدام خراطيم المياه أو القنابل المسيلة للدموع.

وأشار إلى أنه في حالة قيام المعتصمين برفع السلاح في وجه الشرطة، ستضطر أن تدافع عن نفسها ضد من أراد إراقة الدماء، وفي حالة عدم استخدام الإخوان للسلاح فسيتم فض الاعتصام بطريقة سلمية.

معتصمو رابعة يمتلكون صواريخ جراد

ومن جانبه، قال الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء أركان حرب عبد الرافع درويش، أن هناك معلومات عن امتلاك المعتصمين لصواريخ "جراد" في مدرسة مجاورة للاعتصام، سيقومون باستخدامها في حالة فض الاعتصام من جانب قوات الشرطة.

وأضاف درويش أن الجيش لن يتدخل إلا في حالة استخدام الإخوان للأسلحة الثقيلة التي يمتلكونها، لأن الأمر يصبح هيبة دولة في مواجهة الإرهاب الذي تعلنه الجماعة ضد المصريين.

وطالب الوزارات المعنية في الحكومة بتوضيح صورة الوضع في مصر للعالم الخارجي، بأن جماعة الإخوان جماعة إرهابية تهدد الأمن والسلم الداخلي في مصر، وقال "هناك اعتصامات في العالم تم فضها بطريقة عنيفة مثل "وول ستريت" وحريق توتنهام في بريطانيا وغيرها وسموها إرهابا، وما نعيشه الآن في مصر هو عملية إرهابية مماثلة".