.
.
.
.

إجلاء المصريين الفارين من كورونا إلى بلادهم

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مقطع فيديو، إجلاء الطلاب المصريين الدارسين من مدينة ووهان الصينية، مساء الأحد إلى الأراضي المصريين فراراً من العدوى بفيروس كورونا القاتل، وإقامتهم داخل منطقة العزل الصحى لمدة 14 يوماً.

كانت طائرة خاصة تسع 297 راكباً، أقلعت، الأحد، من مطار القاهرة الدولي إلى مطار مدينة ووهان بالصين، وذلك لنقل المصريين الراغبين في العودة إلى مصر.

وحرص وزير الطيران المدني، الطيار محمد منار، على الالتقاء بالفريق الطبي التابع لوزارة الصحة المرافقة للطائرة للاطمئنان على كل التجهيزات اللازمة والمعدات الطبية الوقائية. كما تم تدريب أطقم الضيافة الجوية على كافة الإجراءات الوقائية التي سيتم اتباعها منذ صعود الركاب على متن الطائرة حتى وصولهم إلى مصر.

وأشار وزير الطيران إلى أن ما تقوم به الوزارة من نقل المصريين المتواجدين بالصين جاء من منطلق دورها الوطني ومسؤوليتها المجتمعية التي تحرص على سلامة وحماية أبنائها في الخارج، كما تحرص على توجيه التعليمات التوجيهات لجميع المطارات المصرية لاتخاذ كافة التدابير الوقائية الدقيقة.

من جانبه، أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد حافظ، أن عدد المصريين الموجودين في مدينة ووهان الصينية وفقاً لآخر إحصائيات هو 350 مواطنًا مصريًا، مؤكداً أن 306 مواطن فقط يرغبون في العودة إلى مصر.

وأضاف أن الحالة الصحية لجميع المصريين المقيمين في ووهان جيدة، وأنهم لا يعانون من أي أعراض لفيروس كورونا، مضيفاً أن السلطات الصينية تقوم بتوقيع الكشف الطبي على أي شخص قبل مغادرته لمدينة ووهان، وفي حالة وجود أي أعراض أو ارتفاع في درجة الحرارة يتم منعه من السفر.

من جهتها، استعدت وزارة الصحة المصرية لاستقبال المصريين العائدين من مدينة ووهان، حيث خصصت الوزارة مستشفى النجيلة بمحافظة مرسى مطروح لاستقبال العائدين بها واحتجازهم لمدة 14 يوماً، وذلك لإجراء الفحوصات اللازمة لهم.

في السياق، أعلنت وزارة الصحة والسكان عن إرسال 10 أطنان من المستلزمات الوقائية كهدية من مصر للشعب الصيني على متن الطائرة التي ستقل المواطنين المصريين القادمين من مدينة ووهان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة