.
.
.
.

السيسي: نطمئن العالم على بضائعه بعد انتهاء أزمة السويس

بعد أيام على أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس أعلن الرئيس المصري إنهاء الأزمة

نشر في: آخر تحديث:

مع قرب انتهاء أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس، أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن المصريين نجحوا في إنهاء أزمة السفينة العملاقة التي عرقلت الحركة في أحد أهم الممرات المائية في العالم.

وقال في تغريدة على حسابه على تويتر اليوم الاثنين: "نطمئن العالم أجمع على مسار بضائعه واحتياجاته بعد نجاح تعويم السفينة".

كما أضاف "لقد نجح المصريون في إنهاء أزمة السفينة الجانحة بقناة السويس رغم التعقيد الفني الهائل الذي أحاط بهذه العملية من كل جانب وبإعادة الأمور لمسارها الطبيعي، بأيد مصرية".

وتوجه بالشكر لكل مصري ساهم فنياً وعملياً في إنهاء هذه الأزمة. وقال "لقد أثبت المصريون اليوم أنهم على قدر المسؤولية دوماً، وأن القناة التي حفروها بأجساد أجدادهم ودافعوا عن حق مصر فيها بأرواح آبائهم.. ستظل شاهدا أن الإرادة المصرية ستمضي إلى حيث يقرر المصريون مختتما بالقول سلاما يا بلادي ".

نجاح تعويم السفينة

وكان الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس أعلن في وقت سابق اليوم، بدء تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة بنجاح بعد استجابتها لمناورات الشد والقطر حيث تم تعديل مسار السفينة بشكل ملحوظ بنسبة ٨٠% وابتعاد مؤخر السفينة عن الشط بمسافة ١٠٢ متر بدلا من ٤ أمتار.

كما ذكر أنه من المقرر أن يتم استئناف المناورات مرة أخرى مع ارتفاع منسوب المياه إلى أقصى ارتفاع له في الفترة من الحادية عشرة والنصف صباحا ليصل إلى ٢ متر بما يسمح بتعديل مسار السفينة بشكل كامل لتصبح بمنتصف المجرى الملاحي.

عودة الملاحة قريباً

إلى ذلك، وجه رسالة طمأنة للمجتمع الملاحي الدولي باستئناف حركة الملاحة مرة أخرى في القناة بمجرد الانتهاء من تعويم السفينة بشكل كامل قريبا وتوجيهها للانتظار بمنطقة البحيرات لفحصها الفني.

كذلك أشاد رئيس الهيئة برجال هيئة قناة السويس الذين قاموا بهذا العمل، مثمنا جهودهم خلال الفترة الماضية وقيامهم بأداء واجبهم الوطني على أكمل وجه، مع ثقته الكاملة بإنجاز العمل بنسبة ١٠٠ %.