.
.
.
.

بعد الجدل.. "فيديو الكفن" يطيح بمسؤولين أمنيين في مصر

السلطات قررت نقل مسؤولين في قسم شرطة عين شمس شرق القاهرة

نشر في: آخر تحديث:

بعد ضبط المتورطين في فيديو واقعة الكفن الذي أثار غضباً عارماً في مصر، قررت السلطات نقل مسؤولين في قسم شرطة عين شمس شرق العاصمة القاهرة.

جاء ذلك، على خلفية ما حدث بين عائلتين في المنطقة وإجبار إحداهما لأفراد من العائلة الأخرى بتصوير فيديو وهم يقدمون أكفانهم مقابل العفو عنهم عقب مشاجرة بين الطرفين وقعت قبل شهرين.

وكانت السلطات الأمنية المصرية تمكنت من القبض على 8 أشخاص من المتورطين في الفيديو، مكثفة جهودها لضبط الباقين.

تفاصيل الحادثة

وكشفت تحريات أجهزة الأمن المصرية أن مشاجرة عنيفة نشبت قبل شهرين بين مجموعة من الشباب ينتمون لعائلتين على متن باخرة سياحية يمتلكها أحدهم، وتم تحرير محضر وقتها بالواقعة.

كما تبين أن عدداً من الوسطاء تدخلوا للصلح بين الطرفين وتم الاتفاق على ذلك، وعندما ذهب أفراد العائلة الأولى للمكان المتفق عليه فوجئوا بسرادق كبير ينتشر به عدد كبير من الأفراد المدججين بالأسلحة وإجبارهم من جانب أفراد العائلة الأخرى على تقديم الأكفان، والتذلل لهم مقابل العفو عنهم.

وأثار الفيديو غضباً واسعاً بين رواد مواقع التواصل حيث اعتبروه إهانة واستعراضاً للقوة، وغدراً باتفاق الصلح فضلاً عن التنمر.