مصر تنقل المصاب الوحيد في أحداث أوكرانيا لحدود بولندا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلنت الخارجية المصرية نقل المصاب الوحيد في أحداث أوكرانيا إلى الحدود البولندية تمهيدا لنقله إلى مصر.

وأكد السفير صلاح عبد الصادق، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج، نجاح جهود الحكومة المصرية في تأمين نقل المصاب المصري الوحيد بأوكرانيا محمد سعد رجب محمد زايد من مدينة خاركوف في شرق البلاد، ونقله بالقرب من الحدود البولندية، مشيرا إلى أن الحالة الصحية للمواطن مستقرة.

كما كشف أن جهود الدولة المصرية مستمرة لإنقاذ المصريين في أوكرانيا من خلال متابعة ما تبقى من أبناء الجالية والطلاب المصريين من خلال بحث سبل الخروج الآمن ومنها الانتقال للمنطقة الغربية في أوكرانيا ليتمكنوا من عبور حدود دول الجوار الأوكراني، وهي بولندا ورومانيا وسلوفاكيا والمجر.

وكان المصاب المصري قد كشف تفاصيل إصابته وحالته الصحية بعد تعرضه لمقذوف من طائرة روسية خلال سيره في شوارع مدينة خاركوف، وهي إحدى المدن الأوكرانية.

كما قال الشاب الذي يبلغ من العمر 27 عاما، في تصريحات سابقة لـ"العربية.نت"، إنه من قرية زرارة التابعة لمدينة إدكو بمحافظة البحيرة شمال القاهرة، ومتزوج من أوكرانية، وسافر إلى هناك ليكون بجوار زوجته التي كانت تضع مولودهما الثاني، مضيفاً أنه كان يسير في أحد الشوارع لشراء ألبان لمولوده وأصيب بمقذوف ناري من طائرة روسية كانت تقصف المنطقة.

وأضاف أنه أصيب في مناطق متفرقة من جسده، الأمر الذي استلزم إجراء 3 عمليات جراحية لاستخراج الشظايا والمقذوف الناري من جسده، مشيرا إلى أن إصابته ستستغرق وقتا طويلا للتعافي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة