الإمارات: الاتفاق مع إسرائيل رافد من روافد السلام

قال "كان علينا أن نكيف سياستنا مع ما يدعم مرتكزات أمن واستقرار دولتنا ومنطقتنا"

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، في كلمة بمناسبة افتتاح دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي للمجلس الاتحادي الوطني، الخميس، أن "الاتفاق الإبراهيمي" الذي عقد مع إسرائيل رافد من روافد السلام، يدعم طموحات شعوب المنطقة لتحقيق الرخاء والتقدم.

وأضاف، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الإمارات، "كان علينا أن نكيف سياستنا مع ما يدعم مرتكزات أمن واستقرار دولتنا ومنطقتنا، على قاعدة الالتزام بمبادئ القانون الدولي، والتعايش السلمي وحل الخلافات بالحوار".

يذكر أنه منذ توقيع اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل، عكف الطرفان على إرساء تفاهمات اقتصادية وتجارية عدة. وفي 22 أكتوبر، أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، أنه أصبح بإمكان مواطني دولة الإمارات السفر إلى إسرائيل دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة، ولمدة أقصاها 90 يوماً في كل زيارة.

معاهدة السلام

أتى ذلك، بعد أن اتفق الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، والرئيس الأميركي دونالد ترمب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، باتصال هاتفي في 13 أغسطس الماضي، على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات.

وفي 15 سبتمبر الماضي، احتضن البيت الأبيض مراسم التوقيع على معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل من جهة، واتفاقية إعلان تأييد السلام بين المنامة وتل أبيب من جهة أخرى.