.
.
.
.

بغداد وأربيل: انتهاكات تركيا عدائية وغير مسؤولة

شركات تركية قطعت الأشجار من الإقليم ونقلتها إلى تركيا للاتجار بها

نشر في: آخر تحديث:

انتهاك تركي جديد للأراضي العراقية يهدد المناطق الطبيعية، فبعد خطر جفاف نهر الفرات بسبب السياسة التركية في تحويل مجرى النهر وإقامة سدود عليه، ها هي تركيا تقوم بقطع أشجار الغابات في مناطق بادينان في إقليم كردستان العراق.

فقد استنكر وزير الزراعة العراقي محمد كريم الخفاشي، ووزيرة الزراعة في إقليم كردستان بيكرد طالباني، في بيان مشترك، تلك الأعمال التي وصفها بـ"غير المسؤولة والعدائية وغير الحضارية".

كما أوضح أن مجموعة من الشركات التركية وبمساعدة من القوات التركية، قامت بقطع أشجار الغابات الطبيعية في مناطق بادينان في الإقليم، ونقل تلك الأشجار المقطوعة إلى داخل تركيا والتجارة بها، وفق ما نقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) اليوم الثلاثاء.

أعمال غير حضارية

ووصف البيان المشترك تلك الأعمال بغير الحضارية، والعدائية التي تؤذي البيئة العراقية وبيئة إقليم كردستان.

كذلك دعا الحكومة التركية إلى وقف تلك الأعمال، مناشداً منظمة الأمم المتحدة وممثلي الدول والمنظمات الدولية، "بالتعاون لإيجاد الحلول لهذه الأعمال غير المسؤولة واللاإنسانية ضد البيئة ومحاولة إنهائها بصورة تامة".

تركيا تطلق عملية عسكرية في العراق  ضد حزب العمال الكردستاني
تركيا تطلق عملية عسكرية في العراق ضد حزب العمال الكردستاني

قصف مستمر

يأتي ذلك فيما تواصل تركيا عمليات القصف الجوي والمدفعي للمناطق الحدودية بين إقليم كردستان وتركيا على الرغم من التنديدات الرسمية التي صدرت سابقا من قبل بغداد.

حيث قصف الطيران التركي صباح يوم الأحد جبل كورة جار في حدود ناحية شيلادزي التابعة لقضاء آميدي (العمادية) بمحافظة دهوك، وفق وسائل إعلام كردية.

يذكر أنه منذ بدء العمليات التركية الأخيرة ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني قبل أشهر، أخليت خمس قرى في المنطقة هي (كيستة، جلكي المسيحية، أدنة، ديشيش، وسررو) من سكانها بسبب خوف أهاليها على حياتهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة