.
.
.
.

الصدر: سياستنا المستقبلية ستكون التعامل بحزم وفق القانون

زعيم التيار الصدري: "كما أننا نريد الإصلاح السياسي وأن تكون الحكومة وجهاً حسناً لتطبيق القانون، فعلى المواطن الالتزام به أيضاً"

نشر في: آخر تحديث:

قال زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر اليوم الثلاثاء إن السياسة المستقبلية التي سينتهجها ستتمثل في "التعامل بحزم وفق القانون ضد أي مواطن يتعدى على القانون".

تغريدة الصدر

وأضاف الصدر، الذي حصل تياره على أكبر عدد من مقاعد البرلمان في الانتخابات الأخيرة: "كما أننا نريد الإصلاح السياسي وأن تكون الحكومة وجهاً حسناً لتطبيق القانون، فعلى المواطن الالتزام به أيضاً".

وكان التيار الصدري قد حقق نجاحاً لافتاً في الانتخابات، حاصداً بحسب النتائج الأولية أكثر من 70 مقعداً، فيما سجل تحالف الفتح الذي يضم فصائل من الحشد الشعبي موالية لإيران خسارة مؤلمة.

من الانتخابات النيابية الأخيرة في العراق
من الانتخابات النيابية الأخيرة في العراق

إلا أنه رغم تلك المعطيات، يستبعد المراقبون أن يتمكن الصدر وحده من تشكيل الحكومة ما لم يتفاوض مع الآخرين.

يأتي هذا بينما أوصت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أمس الاثنين برد 86 طعناً جديداً على النتائج.

كما وافقت مفوضية الانتخابات على إجراء العد والفرز اليدوي في 22 محطة انتخابية في 13 محافظة.