.
.
.
.
داعش

العراق يقبض على قيادي رفيع بداعش عقب قدومه "من دولة مجاورة"

اعترف القيادي المقبوض عليه بوضعه خطط داعش "لمواجهة القوات العسكرية" إبان عمليات تحرير العراق من التنظيم

نشر في: آخر تحديث:

ألقى جهاز الأمن الوطني العراقي، اليوم الأربعاء، القبض على المستشار العسكري لما يسمى "ولاية نينوى" في تنظيم داعش عقب دخوله العراق "قادماً من إحدى دول الجوار".

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان إن المتهم اعترف بوضعه خطط داعش "لمواجهة القوات العسكرية" إبان عمليات تحرير العراق من التنظيم عام 2017.

وبحسب بيان الخلية، تدرج هذا القيادي الداعشي المقبوض عليه في عدة "مناصب إدارية ومالية" داخل تنظيم داعش، أهمها كان "أمير" أحد قواطع ما يسمى بـ"ولاية الجزيرة"، علاوةً على كونه كان "المسؤول المالي لذات الولاية".

القوات العراقية المشتركة خلال حربها ضد داعش في 2017 في منطقة "الجزيرة"
القوات العراقية المشتركة خلال حربها ضد داعش في 2017 في منطقة "الجزيرة"

وأشار البيان إلى إحالة القيادي الداعشي إلى الجهات القانونية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه".

وكان العراق أعلن عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه التي اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن الأخير لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة ويشن هجمات بين فترات متباينة.

وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من داعش لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمالا) وديالى (شرقا) المعروفة باسم "مثلث الموت".

وتشن القوات العراقية بشكل متواصل حملات على خلايا وقياديي التنظيم في عدة أنحاء من العراق، تسفر عن مقتل بعض عناصره أو إلقاء القبض عليهم.