حرب الجنرالين تدخل شهرها الرابع.. عين السودانيين على جدة وسط الاشتباكات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بينما يتوقع السودانيون استئنافاً قريباً للمفاوضات في جدة بين طرفي الصراع الجيش وقوات الدعم السريع، سمع دوي انفجارات في الخرطوم، الأحد، وسط تحليق لطائرات الاستطلاع في سماء العاصمة.

فقد دخلت المعارك في البلاد بين الجيش وقوات الدعم السريع شهرها الرابع، وقصف الجيش بالمدفعية أهدافاً يعتقد أنها تابعة لقوات الدعم السريع في عدة مناطق من العاصمة.

اشتباكات عنيفة

أتى هذا بعد اشتباكات عنيفة اندلعت، السبت، في أم درمان وبحري المدينتين المجاورتين للخرطوم، بحسب ما نقلت رويترز عن شهود عيان.

وجاء استمرار القتال في الخرطوم، الأحد، غداة عودة ممثلين عن الجيش السوداني إلى مدينة جدة السعودية لاستئناف المفاوضات المتوقفة مع القوات شبه العسكرية، بحسب فرانس برس.

في حين رحبت قوى سياسية عدة بتصريحات نائب قائد الجيش، شمس الدين كباشي، التي قال فيها إن القوات المسلحة منفتحة أمام أي مبادرة توقف الحرب وتحافظ على السيادة الوطنية للبلاد.

دوي انفجارات في الأجزاء الجنوبية من العاصمة السودانية

اقتتال عنيف

يشار إلى أنه ومنذ 15 أبريل/نيسان، اندلع صراع على السلطة بين قائد الجيش، عبدالفتاح البرهان، ونائبه آنذاك، محمد حمدان دقلو، المعروف بـ "حميدتي" الذي يقود قوات الدعم السريع.

وأوقعت المعارك ثلاثة آلاف قتيل على الأقل وأدت إلى نزوح ولجوء أكثر من ثلاثة ملايين آخرين، بحسب فرانس برس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.