.
.
.
.
سوريا والأسد

مقتل 8 مدنيين في قصف لقوات النظام على ريف إدلب

استهدفت قوات النظام منطقة "مسبح" في محيط الفوعة بريف إدلب الشمالي الشرقي بالقذائف الصاروخية مما أدى لمقتل عمال يعملون بتكسير الحجر

نشر في: آخر تحديث:

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام السوري قصفت، اليوم الخميس، منطقة "خفض التصعيد" في ريف إدلب، مما أدى لمقتل 8 مدنيين، بينهم طفل على الأقل.

واستهدفت قوات النظام منطقة "مسبح" في محيط الفوعة بريف إدلب الشمالي الشرقي بالقذائف الصاروخية، مما أدى لمقتل عمال يعملون بتكسير الحجر. كما قصفت إبلين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي. كذلك قصفت بشكل مكثف أماكن في قرية حميمات بسهل الغاب شمال غربي حماة.

وأكد المرصد أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

مقتل شخص إثر غارات سابقة للنظام في جبل الزاوية في إدلب مطلع يوليو
مقتل شخص إثر غارات سابقة للنظام في جبل الزاوية في إدلب مطلع يوليو

وكان المرصد قد أشار أمس الأربعاء إلى تدمير آلية لقوات النظام على محور قرية كوكبة بِجبل شحشبو ضمن الريف الإدلبي، نتيجة استهدافها من قبل عناصر فصائل معارضة بصاروخ موجه مضاد للدروع. وأدى الاستهداف لوقوع خسائر بشرية في صفوف عناصر قوات النظام.

على صعيد متصل، قصفت قوات النظام المتمركزة في ريف إدلب، بالمدفعية الثقيلة محيط قرية الرويحة بريف إدلب الجنوبي أمس. كما قصفت قوات النظام في ريف حماة بالمدفعية قرية خربة الناقوس، وحميمات بسهل الغاب شمال غربي محافظة حماة.

وفي مايو 2017، أعلنت روسيا وتركيا وإيران التوصل إلى اتفاق على إقامة "منطقة خفض تصعيد" في إدلب، ضمن اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري. إلا أن قوات النظام السوري تهاجم المنطقة بين الحين والآخر، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في مارس 2020.