.
.
.
.

الحوثيون يعتدون على ناشطة بالضرب بسبب منشورات على فيسبوك

نشر في: آخر تحديث:

أقدمت ميليشيا الحوثي الانقلابية في صنعاء على اقتحام منزل ناشطة مجتمعية والاعتداء عليها وعلى أطفالها بالضرب على خلفية منشورات تهاجمهم على صفحتها بـ"فيسبوك".

واقتحمت ميليشيا الحوثي منزل الناشطة "ابتسام أبو دنيا" وسط صنعاء وقامت بالاعتداء عليها بالضرب المبرح مع أفراد أسرتها، ونهب مقتنيات المنزل وأجهزة الاتصال.

وتداول ناشطون يمنيون صورة للناشطة ابتسام وعلى وجهها آثار ضرب.

وقالت الناشطة ابتسام أبو دنيا إن قائد الحوثيين في محور حجة المدعو وليد علي أبو دنيا اقتحم وعصابته المسلحة منزلها واعتدوا عليها وعلى أطفالها وأخذو هواتفهم.

وطالبت القبيلة "بني جحاف" التي تنتمي إليها أبو دنيا بالانتصار لابنتها التي تعرضت للضرب وكشف سترها وهي آمنة في بيتها.

وكانت ابتسام أبو دنيا، وهي معلمة، نشرت فيديو على صفحتها في "فيسبوك" انتقدت فيه جماعة الحوثيين واتهمتهم بمصادرة مرتبات المعلمين، وطالبتهم بصرف مرتبها ومرتبات الموظفين.

ومنذ سيطرة الميليشيات الحوثية على العاصمة صنعاء إبان انقلابهم على الشرعية قبل خمس سنوات، عمدت الميليشيات إلى التضييق على المواطنين وقمع الحريات والتضييق على الناشطين والصحافيين والزج بهم إلى السجون تحت مبررات واهية في ظل غياب تام لدور المنظمات الحقوقية والدولية المعنية بحقوق الإنسان.