.
.
.
.

وزير دفاع اليمن: الحوثي بقيادة سفير طهران أعدوا لسقوط مأرب

مأرب أصبحت اليوم حائط الصد الأول في وجه طهران

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الدفاع اليمني محمد علي المقدشي أن ميليشيا الحوثي بقيادة سفير إيران في صنعاء حسن إيرلو كانوا يعدون لإسقاط مأرب بكل إمكانياتهم وقواتهم التي نهبوها من ممتلكات الدولة اليمنية، إضافة إلى ما وفره الإيرانيون من دعم، كما حشد الحوثي أعداداً كبيرة جداً واستغل جهل الناس وفقرهم لكنهم فشلوا فشلاً ذريعاً، ودفنتهم مأرب في أرضها.

وقال إن الصمود والثبات الذي أظهرته مأرب في وجه الآلة الحوثية الإيرانية، والسلاح المنهوب الذي سيطرت عليه بعد انقلابها على الدولة، دفعت المحافظات الأخرى إلى رفد مأرب بقوافل المال والرجال، وشاركت محافظات شبوة وأبين وتعز وحضرموت ولحج وحجة بفاعلية.

حائط الصد

كما أضاف بأن مأرب أصبحت اليوم حائط الصد الأول في وجه طهران، التي تسعى لإقحام الملف اليمني كورقة ضمن مباحثاته النووية مع الغرب.

يشار إلى أن إيرلو يعرف من قبل العديد من اليمنيين بأنه ظل الحرس الثوري في البلاد، ومنفذ خططه وتعليماته، وتدور حوله العديد من الشبهات.

وظهر للمرة الأولى علناً في صنعاء خلال تسليم أوراق اعتماده لما يسمى وزير الخارجية في حكومة الحوثي الانقلابية غير المعترف بها دولياً، هشام شرف.

عضو الحرس الثوري

ولم يعمل إيرلو في السلك الدبلوماسي قط، وهو مدرب مختص على الأسلحة المضادة للطيران، وقام سابقاً بتدريب ميليشيات حزب الله اللبناني.

وكان المتحدث باسم الجيش اليمني العميد عبده مجلي اعتبر في تصريحات سابقة أن المهمة الفعلية التي باشرها من وصفه بـ "عضو الحرس الثوري الإيراني حسن إيرلو، هي الإشراف المباشر على بناء ميليشيات تدين بالولاء وتنقاد للحرس الإيراني، وتعبث بهوية اليمن لإبعاده عن محيطه العربي."