.
.
.
.

خطفها الحوثيون.. محامي فنانة يمنية يكشف ظروف اعتقالها

محامي انتصار الحمادي يكشف عن سوء معاملة موكلته في سجنها الاحتياطي بصنعاء

نشر في: آخر تحديث:

بعد خطفها على يد مسلحين من ميليشيا الحوثي وسط صنعاء، كشف المحامي والمستشار القانوني اليمني خالد الكمال، أن موكلته الفنانة انتصار الحمادي، تعاني من سوء المعاملة في سجنها الاحتياطي في العاصمة.

ودعا المحامي إلى الإفراج غير المشروط عن موكلته، بعدما شكت له مؤخرا "سوء المعاملة في سجنها"، على خلفية عملها الفني، وفق ما نقلته منصة "يمن فيوتشر" الإعلامية.

إفراج غير مشروط

وأضاف "أتمنى الإفراج غير المشروط عن موكلتي بأسرع وقت ممكن، حيث تواصلت معها في سجنها وكانت تشتكي من سوء المعاملة، كونها فنانة".

وينتظر حضور الفنانة الحمادي الأحد المقبل إلى جلسة تحقيق لدى النيابة بعدما تخلفت السلطات الحوثية عن إحضارها الأربعاء الماضي لأسباب مجهولة.

وأعاد الكمال تصويب بعض الحقائق حول ملابسات اعتقال الحمادي، قائلا إن نقطة تفتيش "مستحدثة"، في منطقة شملان غربي صنعاء، احتجزت موكلته وإحدى زميلاتها من داخل سيارة، مبديا شكوكه في أن نقطة التفتيش تلك استحدثت بإيعاز من شخصية أمنية لهذا الغرض.

الحرية الشخصية

ولأن هذا النوع من الاعتقالات غير مسموح به قانونيا، حسب الكمال "فيجب على النيابة العامة الإفراج فورا عن الفنانة انتصار الحمادي".

وتابع: "القانون كفل الحرية الشخصية لكل مواطن حيث لا يجوز المساس بحرية المواطنين في الاجتماع والانتقال والإقامة والمرور، وغيرها".

واختطفت ميليشيا الحوثي، في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتها، الفنانة اليمنية وظلت مخفية أكثر من شهر في سجون الميليشيا حتى تحول إخفاؤها إلى قضية رأي عام واسعة النطاق، قبل أن تعترف بوجودها في سجونهم.

تهم كيدية

والحمادي من مواليد عام 2001 لأب يمني وأم إثيوبية، اشتهرت بترويجها المخلص للأزياء اليمنية، وبأدوارها الفنية المميزة التي تعكس شخصيتها الواعدة بالتمثيل، كان آخرها في مسلسلي "سد الغريب" و"غربة البن" خلال رمضان الفائت.

وأغلق الحوثيون مقاهي ونوادي ثقافية ومطاعم في صنعاء منذ إحكام قبضتهم على صنعاء بحجة الاختلاط.

وأكدت تقارير دولية وشهادات لمتضررات قيام الحوثيين باختطاف مئات اليمنيات بتهم كيدية، ثم ممارسة العنف والاغتصاب وتصوير الضحايا لأجل ابتزازهن، وبإشراف من عناصر ما تسمى بـ"الزينبيات".