.
.
.
.
اليمن والحوثي

بعد استهداف مماثل لأخيه.. الحوثيون يفجرون منزل قيادي بالجيش

الميليشيا فجرت منزل العقيد طالب دركم في مأرب بعد أيام قليلة من تفجير منزل شقيقه العميد أحمد دركم

نشر في: آخر تحديث:

فجرت ميليشيا الحوثي الانقلابية منزل أحد القيادات في الجيش اليمني بمحافظة مأرب، شمالي شرق البلاد، بعد أيام قليلة من تفجير مماثل استهدف منزل شقيقه.

وأفادت مصادر محلية وإعلامية يمنية، اليوم الخميس، بأن ميليشيا الحوثي فجرت منزل العقيد في الجيش الوطني طالب دركم، بمنطقة بقثة العليا جبل مراد بمحافظة مأرب، بعد أيام من تفجيرها منزل شقيقه العميد أحمد دركم بذات المنطقة.

منزل قائد شرطة النجدة العميد أحمد دركم (أرشيفية)
منزل قائد شرطة النجدة العميد أحمد دركم (أرشيفية)

واعتبرت المصادر تفجير منزلي العقيد طالب دركم وشقيقه بمثابة "رد" من الميليشيات الحوثية على الانتصارات التي حققتها قوات الجيش في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب مؤخراً، بما في ذلك تحرير مديرية رحبة، والتي كان العقيد دركم أحد قياداتها الميدانية.

وتلجأ ميليشيات الحوثي إلى تفجير منازل معارضيها، في سياق التهجير القسري وإرهاب وتركيع بقية السكان والانتقام من الخصوم، وفق توصيف تقرير حقوقي.

ووفق تقرير لـ"الهيئة المدنية لضحايا تفجير المنازل"، وهي مؤسسة غير حكومية، فإن ميليشيات الحوثي فجرت أكثر من 816 منزلاً في مختلف محافظات اليمن منذ انقلابها على الدولة في أواخر عام 2014.