.
.
.
.
اليمن والحوثي

مجلس التعاون الخليجي يطالب إيران بالتوقف عن دعم الإرهاب

أكد الأمين العام للمجلس الحجرف والمبعوث الأميركي الخاص لليمن تيم ليندركينغ أهمية الضغط على الحوثيين لإنهاء الأزمة في اليمن.

نشر في: آخر تحديث:

أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، في بيان، ليل الخميس، أن العلاقة الاستراتيجية بين المجلس والولايات المتحدة تساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، مطالبا إيران بالكف عن سلوكها المزعزع للاستقرار في المنطقة وضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وذكر البيان أن تأكيد الحجرف جاء خلال استقباله لوفد من معهد الشرق الأوسط في الولايات المتحدة الأميركية برئاسة بول سليم رئيس المعهد، الخميس، بمقر الأمانة العامة بالرياض.

وأكد الحجرف على "أهمية تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة ودعم جميع الجهود الرامية لإنهاء النزاعات و الصراعات، مطالبا إيران بالكف عن سلوكها المزعزع للاستقرار في المنطقة و ضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ووقف دعم الجماعات الإرهابية سواء في اليمن أو في سوريا أو العراق أو لبنان".

وطالب أن تتناول محادثات فيينا سلوك إيران والصواريخ الباليستية بالإضافه إلى برنامجها النووي.

ضغوط على الحوثيين

وفي وقت سابق ، الخميس، قال مجلس التعاون الخليجي، في بيان، إن الأمين العام للمجلس الحجرف والمبعوث الأميركي الخاص لليمن تيم ليندركينغ أكدا أهمية الضغط على الحوثيين لإنهاء الأزمة في اليمن.

وأكدا الجانبان أيضا على أهمية الدعم الدولي لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وتمكينها من القيام بدورها لتحقيق الاستقرار وإنهاء تلاعب الحوثيين بإيرادات الوقود وأسعاره.

واستنكر الجانبان استمرار استهداف السعودية بالصواريخ الباليستية والمسيرات المفخخة من قبل جماعة الحوثي.

معين عبدالملك رئيس الحكومة اليمنية
معين عبدالملك رئيس الحكومة اليمنية

هذا وأكد رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، الخميس، أن تعميق الكارثة الإنسانية التي يشهدها اليمن من خلال الهجمات الإرهابية لميليشيا الحوثي على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي "تحدٍّ لكل التحركات الأممية والدولية من أجل السلام".

ودعا المنظمات الأممية والدولية إلى مساندة حكومته لإغاثة وإنقاذ النازحين والمدنيين في مأرب، الذين يتعرضون للهجمات المتكررة بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وتعهّد رئيس الحكومة اليمنية بالاقتصاص العاجل لدماء كل الأبرياء التي سفكتها الميليشيات الحوثية، وقال إنها "لن تذهب هدراً وسيتم الاقتصاص لها عاجلاً غير آجل".

أطفال في مخيم للنازحين في مأرب (أرشيفية)
أطفال في مخيم للنازحين في مأرب (أرشيفية)

كما ثمّن، خلال اتصال أجراه بمحافظ مأرب سلطان العرادة، الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني، في معركة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب ومواجهة المشروع الإيراني في اليمن عبر وكلائه من ميليشيا الحوثي، خاصةً في جبهات مأرب.

وأعرب عن التقدير "للدعم والإسناد الأخوي الصادق من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وتشهد الجبهات في أطراف محافظة مأرب معارك عنيفة بين الجيش اليمني وميليشيا الحوثي، التي تم طردها من عدة مواقع وتكبيدها خسائر بشرية ومادية كبيرة، ما دفعها إلى تكثيف هجماتها على النازحين والمدنيين.