.
.
.
.

رئيس حكومة اليمن وسفير الإمارات يؤكدان أهمية استكمال اتفاق الرياض

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الحكومة اليمني معين عبدالملك، والسفير الإماراتي لدى اليمن، سالم الغفلي اليوم الاثنين، على ضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، ودعم وتمكين الحكومة اليمنية من أداء أعمالها من العاصمة المؤقتة عدن، وتوحيد الجهود لمواجهة وردع الاعتداءات الحوثية المستمرة والدور الإيراني التخريبي في البلاد، وآخرها استهداف ميناء المخا التجاري، والعدوان المتواصل على المدنيين والنازحين في مأرب، وكذا الأعيان المدنية في السعودية، وتهديد الملاحة الدولية.

وجرى خلال الاستقبال، استعراض مجالات التعاون والدعم المستقبلي للحكومة من قبل الإمارات لوقف التدهور الاقتصادي والخدمي، وإعادة الإعمار امتدادا للعلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين، ودعم الشرعية ومؤسساتها حتى استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا، إضافة إلى تنسيق وجهات النظر تجاه عدد من القضايا على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ نت".

إحلال السلام

كما شدد معين عبدالملك، على ضرورة تمكين الحكومة من أداء عملها والحفاظ على مؤسسات الدولة، وتخفيف معاناة المواطنين وتحسين الخدمات، منوها بالجهود الحثيثة التي تبذلها قيادة السعودية، وأهمية الدور الإماراتي المساند في هذا الجانب.

وأكد رئيس الوزراء، أن التطورات الأخيرة تستدعي تضافر الجهود وتكاملها، مشيرا إلى أن الحكومة وبتوجيهات من الرئيس اليمني حريصة على إحلال السلام وفق المرجعيات الثلاث المتوافق عليها.

من جانبه، أكد السفير الإماراتي دعم بلاده الكامل للحكومة اليمنية، وحرصها على وحدة واستقرار وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية.. مجددا موقف الإمارات الداعم لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض وأهمية الالتزام بذلك.

كما أكد دعم الإمارات لكل الجهود الأممية والدولية لإحلال السلام في اليمن وفقا للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها.