.
.
.
.

فيديو مؤلم لطفل همّ بإحضار ماء فقتله قيادي حوثي!

"أملاك حوثية".. الميليشيا تمنع أبناء العصيمات من الحصول على مياه الشرب

نشر في: آخر تحديث:

في جريمة تضاف إلى سجل انتهاكات الميليشيات المستمرة، أقدم قيادي حوثي على قتل طفل في الثامنة من عمره، بمحافظة عمران الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي شمال اليمن، وذلك أثناء جلبه مياه الشرب لعائلته، قبل إحراق سيارة والده.

فقد ذكرت مصادر محلية، أن القيادي الحوثي علي زايد الصباري المعين من قبل الميليشيات الحوثية قائداً لما يعرف بـ"لواء 310" قام بقتل الطفل البالغ من العمر 8 سنوات، عبدالله صالح علي دبلان أبو شوصاء بمنطقة وادي مور بمديرية العشة.

وأوضحت المصادر أ، بحسبل ما نقلت وسائل اعلام محلية ن الطفل القتيل كان يتواجد بمنطقة الوادي للحصول على ماء الشرب له ولعائلته، إلا أن القيادي الحوثي كان أعطى تعليماته بمنع أبناء العصيمات من أخذ الماء من تلك المنطقة بحجة أنها ضمن أملاك "زعيم الحوثيين".

"جريمة نكراء"

بدوره، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أمس الخميس، أن عناصر الميليشيات المدعومة من إيران قتلت بدم بارد الطفل عبدالله صالح دبلان أبو شوصاء بعد جلبه ماء لأسرته من أحد الآبار في منطقة وادي مور بمديرية العشة محافظة عمران، موضحاً أن الميليشيا أحرقت سيارة والد الطفل، في جريمة نكراء تكشف دمويتها وتنصلها من كل الاعتبارات الدينية والإنسانية والأخلاقية، وفق تعبيره.

ولفت في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، إلى أن هذه الجريمة الوحشية التي يهتز لها الضمير الإنساني واحدة من جرائم ميليشيا الحوثي الإرهابية الموثقة.

قوائم الإرهاب

كما تعهد بأن أعمال القتل الوحشية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق اليمنيين دون تفريق بين نساء وأطفال وشيوخ، لن تسقط بالتقادم ولن تمر دون عقاب، مؤكداً أن المسؤولين عنها من قيادات وعناصر ميليشيا الحوثي الإرهابية سيلاحقون ويقدمون للعدالة.

إلى ذلك، طالبالمجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة أعمال القتل اليومي الذي تمارسها ميليشيا الحوثي بحق اليمنيين، وكافة الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها والعمل على أدراجها وقياداتها في قوائم الإرهاب الدولية، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.