.
.
.
.
اليمن والحوثي

رصاصة قناص حوثي تقتل أباً أمام أعين ابنته في تعز

المواطن سنان أحمد علي العريقي (35 عاماً) قُتل إثر استهدافه برصاص قناص أثناء تواجده أمام منزله بحي كلابة شرق تعز

نشر في: آخر تحديث:

اختطفت رصاصة قناص حوثي، اليوم الأحد، أبا يمنيا، بينما كان بجوار ابنته في شرق مدينة تعز، جنوب غربي البلاد، ضمن سلسلة جرائم الحوثيين المستمرة ضد المدنيين في المدينة المحاصرة.

وقالت مصادر إعلامية إن المواطن سنان أحمد علي العريقي (35 عاماً) قُتل إثر استهدافه برصاص قناص من ميليشيا الحوثي أثناء تواجده أمام منزله بحي كلابة شرق مدينة تعز. وأكدت أن العريقي قُتل بينما كان يجلس مع ابنته بجوار منزله.

وأشارت المصادر إلى أن القناص الحوثي الذي كان متمركزاً في "معسكر الأمن المركزي" عندما استهدف العريقي وأرداه قتيلاً على الفور.

مدينة تعز (أرشيفية)
مدينة تعز (أرشيفية)

ومنذ بداية الحرب، وثقت منظمات محلية ودولية سقوط مئات الضحايا في مدينة تعز، أغلبهم من النساء والأطفال الذين سقطوا بفعل القنص والألغام التي زرعتها ميليشيا الحوثي.

وتشير إحصاءات حقوقية إلى مقتل وإصابة 17 ألفا و326 مدنياً على يد ميليشيات الحوثي الانقلابية، بينهم 3916 طفلاً و1527 امرأة و1053 مسنا، خلال ستة أعوام في محافظة تعز.