.
.
.
.

معارك مستمرة بمأرب.. وقوات مدربة تصل للقتال ضد الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

فيما تستمر المعارك والاشتباكات في محافظة مأرب بين قوات الجيش اليمني وميليشيات الحوثي، أكدت مصادر مطلعة لـ #العربية/الحدث، اليوم الثلاثاء، وصول قوات عسكرية يمنية مدربة.

وأوضحت المصادر أن مقاتلين مجهزين ومدربين وصلوا إلى المحافظة الاستراتيجية، من أجل للانضمام للمعركة ضد الحوثيين.

فيما أكد الجيش اليمني أن غارات التحالف الجوية كبدت الحوثيين خسائر فادحة جنوب مأرب. كما أشار إلى أن الغارات الجوية دمرت 3 أطقم حوثية بعناصرها.

مقتل 130 حوثيا

بالتزامن، أعلن تحالف دعم الشرعية تنفيذ 27 عملية استهداف ضد الميليشيات في مأرب والبيضاء خلال الساعات الـ24 الماضية. وقال في بيان إن عمليات الاستهداف شملت تدمير 16 آلية عسكرية والقضاء على أكثر من 130 عنصراً إرهابياً.

كما أشار إلى تنفيذ 4 عمليات استهداف بالساحل الغربي لدعم قوات الساحل وحماية المدنيين، مؤكداً "دعم عمليات القوات اليمنية بالساحل الغربي خارج مناطق نصوص اتفاق استوكهولم".

مخيم للنازحين في مأرب
مخيم للنازحين في مأرب

قصف برج اتصالات

وكان الحوثيون قصفوا في وقت سابق اليوم، أحد أبراج تغطية شبكة الهاتف النقال، ما أدى إلى خروجها عن الخدمة بشكل كامل.

يذكر أنه خلال الأيام الماضية شهدت جبهات مأرب الجنوبية والغربية معارك عنيفة بين قوات الجيش والمقاومة بإسناد جوي من مقاتلات التحالف من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى.

ومنذ فبراير الماضي، يواصل الحوثيون، المدعومون من إيران، هجماتهم على محافظة مأرب الغنية بالنفط، على الرغم من كافة الدعوات الأممية والدولية من المخاطر التي تهدد أمن وسلامة آلاف النازحين من أطفال ونساء.