.
.
.
.
اليمن والحوثي

واشنطن: على الجميع العمل لتحقيق تقدم في تنفيذ اتفاق الرياض

المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن يدعو للتكاتف لمواجهة استفزازات الحوثيين والأزمة الاقتصادية

نشر في: آخر تحديث:

أكد المبعوث الأميركي الخاص لليمن تيم ليندركينغ، أن على جميع الأطراف الآن العمل لتحقيق تقدم في تنفيذ اتفاق الرياض، حسب ما أورده بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية.

من توقيع اتفاق الرياض في نوفمبر 2019
من توقيع اتفاق الرياض في نوفمبر 2019

كما دعا المبعوث الأميركي إلى "التكاتف لمواجهة التهديدات المشتركة من استفزازات الحوثيين والأزمة الاقتصادية" التي يشهدها اليمن.

وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت الثلاثاء، أن ليندركينغ توجه في زيارة إلى كل من المملكة العربية السعودية والبحرين لتنسيق التوجهات بشأن أمن المنطقة والمخاوف الواسعة النطاق بشأن إيران".

كما أضافت حينها أنه سيلتقي مسؤولين كبارا بشأن جهود دفع عملية للسلام الشامل في اليمن بقيادة الأمم المتحدة وإيصال المساعدات الفورية إلى الشعب اليمني.

وأشارت إلى أنه سيناقش استمرار احتجاز الحوثيين لبعض الموظفين اليمنيين العاملين في السفارة الأميركية واقتحام سفارة الولايات المتحدة في صنعاء.

حوثيون أمام السفارة الأميركية في صنعاء (أرشيفية)
حوثيون أمام السفارة الأميركية في صنعاء (أرشيفية)

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي اقتحمت في 10 نوفمبر مبنى السفارة الأميركية في شارع "شيراتون" بالعاصمة صنعاء، بعد أيام من اختطاف عدد من الموظفين وحراس السفارة.

وأفاد موقع "المصدر أونلاين" الإخباري اليمني أن عناصر الميليشيا الحوثية اقتحموا السفارة الأميركية في صنعاء، ونهبوا من داخلها كمية كبيرة من التجهيزات والمعدات.

وجاءت عملية الاقتحام بعد أيام من اختطاف ميليشيا الحوثي 3 من موظفي السفارة الأميركية بصنعاء، بعد قيامها قبل حوالي ثلاثة أسابيع باختطاف حوالي 22 آخرين معظمهم يعملون ضمن طاقم الحراسة الذي بقي يحرس مبنى السفارة.