.
.
.
.

جاكم سعودي ارفعوا الأسعار!!

محمد الغامدي

نشر في: آخر تحديث:

طبعاً يحق للإماراتيين أن يرفعوا أسعار الإسمنت.. طالما أنهم يعرفون أن شعبنا الغلبان يدفع دون أن يسأل. ووجهة نظر أحد الأصدقاء الإماراتيين في قولي السابق هي طالما أن تُجَّاركم يرفعون الأسعار على مزاجهم ومتى ما طاب لهم الكيف، فلا بد أن لتُجَّارنا شركاء سعوديين ويفهمون اللعبة جيداً وبالتالي من حقهم رفع السعر.
تُجَّارنا يصرخون وهم يرفعون الأسعار.. ويقولون إنهم مساكين مثل المستهلك.. ولا ذنب لهم في رفع الأسعار لأنها عالمية وهم مستوردون.. ولا بد أن يخضعوا لمتطلبات السوق العالمي، ليتضح لنا هنا الخلل من القريب قبل البعيد وهو أن السعر الذي نستورد به نحن أعلى من غيرنا.. والمسألة لعبة سوق وخفايا سوق.. وليس كما يردد أصحاب رؤوس الأموال.
الحكاية أيها السادة أن نستسلم سريعاً وندفع دون تفكير إذ إن التاجر يعلم أن المستهلك الغلبان سيدفع الفرق، والتاجر ليس بخاسر مهما ارتفع ثمن السلعة التي يستوردها. ولهذا أرى أن تضع وزارة التجارة سقفاً أعلى لكل سلعة يتم استيرادها، وهذا يأتي بناءً على أن أنظار العالم كلها موجهة نحو رأس المال السعودي، وعلينا أن نقنن هذه المسألة كي لا يستغلونا، والدول التي لا تستجيب لما نطرحه عليها، يوجد غيرها ممن يريد شراءنا بتراب الفلوس. فهل تقوم وزارة التجارة بهذا الدور أم تدع التُجَّار يأكلونا داخلياً وخارجياً؟!

*نقلا عن الشرق السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.