الشركات الوطنية تصنع الغد

خالد المزروعي
خالد المزروعي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تبهرنا دولتنا الغالية بنجاحاتها وإنجازاتها المتتالية التي لم تعد فقط فخراً لنا نحن أبناءها بل لكل الخليجين والعرب. خلال الشهر المنصرم نظمت الدولة وتحديداً دبي، معرض الطيران الذي احتضن العديد من الطائرات العسكرية والمدنية التي عزفت محركاتها أحدث وأفضل السمفونيات خلال عروضها الجوية.

وانتهزت العديد من شركات الطيران ومصنعي الطائرات والمحركات والشركات المختصة بصناعة الطيران الفرصة بالإعلان عن صفقاتها التاريخية التي غلب على معظمها كلمة "مليار" حتى اختتم المعرض بمجموع صفقات بلغت أكثر من 792 مليار درهم، وذلك بالطبع جعل المعرض يحطم الأرقام القياسية التي تم إنجازها سابقاً في المعارض العالمية، وما يسعدنا أن الشركات الوطنية كان لها نصيب الأسد، مهيمنةً على المعرض بصفقات بلغت أكثر من 636 مليار درهم والتي شكلت مفاجأة للعالم وتصدرت وسائل إعلامه.

ويعد معرض دبي للطيران، محطة رئيسية مهمة تتطلع وتتوقف عنده الشركات العالمية الكبرى المختصة في صناعة الطيران، لأنه يفتح أمامها أبواب العقود والمبيعات على مصراعيه، ويستقطب المتنافسين من العالم تحت سقف واحد

. وما يلفت الإنتباه في الصفقات أن معظمها إن لم تكن جميعها قامت بها شركات الطيران الخليجية وخاصة الإمارات والاتحاد والقطرية، بالإضافة لبعض شركات الطيران الاقتصادية الخليجية.

وفي حين تعلن بعض شركات الطيران العالمية التي تمتلك تاريخاً طويلاً في عملياتها منذ إنشائها عن خسائر فادحة، وبعضها أعلنت أو في قيد الإعلان عن إفلاسها وأخرى تعرض نفسها للبيع، نجد الناقلات الخليجية تعلن عن أرباح بمليارات الدراهم.

ولتلبية الزيادة الكبيرة على رحلاتها، بسبب الخدمة والرفاهية التي تقدمها للمسافرين، نجدها توقع أكبرالصفقات لشراء الطائرات والمحركات بمئات المليارات.

المهم في هذه الإنجازات هو أن دولتنا الغالية هي من تقود هذه النجاحات والريادة العالمية في صناعة الطيران، حتى أصبحت تشجع الآخرين على مجاراتها في هذه الصناعة المهمة، لكن الأهم، هو أن عاصمتنا الحبيبة، أبوظبي، دخلت بثقة عالية في صناعة الطيران من خلال دخولها تصنيع بعض مكونات الطائرات ووقعت العديد من الصفقات وبعشرات المليارات.

دخول أبوظبي في صناعة الطيران جاء نتيجة للاتفاقيات الإستراتيجية الجديدة التي أبرمتها وحدة مبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية، التابعة لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي، والتي زادت على 43 مليار درهم مع أهم الشركات العالمية في صناعة الطيران حسب ما أعلنت به مبادلة على موقعها الالكتروني خلال معرض دبي للطيران. ومن أهم هذه الشراكات كانت مع شركتي "بوينج" و "إيرباص" والتي من شأنها تعزيز دور الدولة في صناعة الطيران.

*نقلا عن البيان

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.