.
.
.
.
دبي

موانئ دبي العالمية وبتروكيم الشرق الأوسط توقعان عقد تأجير مدته 30 عاما

توسع "بتروكيم" من خلاله نطاق أعمالها في المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

وقعت موانئ دبي العالمية الإماراتية، عقدًا مع شركة "بتروكيم الشرق الأوسط" -أكبر موزع للكيماويات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا - لتطوير محطة كيماويات على الرصيف رقم (7) بجوار الرصيف المخصص مع المواد الكيماوية في ميناء جبل علي.

وأشار بيان للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، اليوم الأربعاء، أن بتروكيم ستستثمر من 80 إلى 90 مليون دولار مقابل عقد تأجير لمدة 30 عامًا توسع من خلاله نطاق أعمالها في المنطقة.

وقال المدير التنفيذي والمدير العام، موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات وجافزا، عبدالله بن دميثان، إن الشراكة الاستراتيجية الجديدة مع "بتروكيم الشرق الأوسط" نتاج لعلاقة طويلة الأمد مع الشركة وهي خير دليل على الازدهار الذي يشهده هذا القطاع والذي يعد ذا أولوية لدولة الإمارات والمنطقة بشكل عام.

وأضاف دميثان، أن جافزا بموقعها المتميز والتي تمثل بوابة استراتيجية للوصول إلى الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تساهم بحوالي 70% من التجارة الخارجية لدولة الإمارات على صعيد منتجات البتروكيماويات الأمر الذي يسلط الضوء على الدور الذي نقوم به في هذا القطاع.

أظهر البيان أن الانتهاء من المنشأة سيتم بحلول الربع الثالث من عام 2023 وستوفر المواد الكيماوية الخام بكميات كبيرة للصناعات التقليدية والجديدة التي سيتم تأسيسها في دولة الإمارات.

وستوفر المحطة سعة إجمالية تبلغ 40 ألف متر مكعّب لتخزين المنتجات المختلفة كما سيتم تزويدها بوحدات للتقطير والمعالجة.

وتوقع البيان أن تساهم المحطة سنويًا بما يزيد على 200 مليون دولار من حجم التجارة الجديدة من وإلى دبي وبالتالي المساهمة في تطوير الجسور التجارية التي أطلقتها موانئ دبي العالمية لزيادة حجم التجارة الخارجية لدبي إلى 2 تريليون درهم.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة "بتروكيم الشرق الأوسط"، يوغيش ميهتا، إنه مع انطلاق هذا المشروع الجديد فمن المتوقع تحقيق مكاسب قصيرة وطويلة الأمد تتراوح بين 10-15% من استثماراتها.

وأسهمت محطة بتروكيم المتطورة في ميناء جبل علي في تعزيز حجم الأعمال لدى عملائها إضافة إلى تمكينها من تقديم خدمات لوجستية سريعة ومنتجات ذات جودة مرتفعة حسب الطلب.

وبموجب الاتفاقية الجديدة، ستبني "بتروكيم" 24-30 صهريجًا لتخزين المواد الكيماوية السائبة بأحجام مختلفة إضافة إلى خزانات مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ بسعة إجمالية تبلغ 40 ألف متر مكعب.

وستتضمن المحطة مرفقًا لتحميل الصهاريج والشاحنات ومصنعًا لإنتاج النيتروجين ومعدات للتعبئة بشكل آلي إضافة إلى خزانات تتضمن تقنيات للتبريد والتكثيف.

وستستخدم "بتروكيم" المنشأة للتصنيع التعاقدي إضافة إلى توفير مرافق التقطير الكيميائي والتصنيع فضلاً عن مبنى للمكاتب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة