.
.
.
.
سوق السعودية

"السعودية للكهرباء" تضاعف أرباحها الفصلية 3 مرات إلى 7.4 مليار ريال

بسبب الإصلاحات التنظيمية والهيكلية والمالية لقطاع الكهرباء

نشر في: آخر تحديث:

قفزت أرباح شركة السعودية للكهرباء بنسبة 235.3% في الربع الثالث من 2021، إلى 7.38 مليار ريال، مقارنة بنحو 2.2 مليار ريال في الربع المماثل من 2020.

وعلى أساس ربعي، ارتفع صافي أرباح السعودية للكهرباء، بنسبة 26.6% مقارنة بصافي ربح نحو 5.83 مليون ريال في الربع الثاني من 2021، وفقاً لبيان الشركة على "تداول السعودية"، اليوم الأحد.

وسجلت، خلال الربع الثالث، إيرادات تشغيلية بلغت 22 مليار ريال، فيما بلغ إجمالي الربح 8.8 مليار ريال، والربح التشغيلي 8 مليار ريال، أما صافي الربح فبلغ 7.4 مليار ريال.

وتحولت الشركة إلى الربحية في 9 أشهر من 2021، بقيمة 14.9 مليار ريال مقابل 1.11 مليار ريال أرباح الفترة المماثلة من 2020.

كما حققت الشركة، خلال فترة التسعة أشهر الأولى من عام 2021، إيرادات تشغيلية بلغت 54.3 مليار ريال، فيما بلغ إجمالي الربح 18.5 مليار ريال، والربح التشغيلي 16.7 مليار ريال، أما صافي الربح فبلغ 14.9 مليار ريال، وبلغ إجمالي حقوق الملكية، في نهاية الربع الثالث، 256.3 مليار ريال.

فيما بلغ ربح السهم، خلال الربع الثالث وفترة التسعة أشهر الأولى 1.31 و 2.2 ريال سعودي، على التوالي.

وعزت "السعودية للكهرباء"، وفقاً لبيان لها، التغير في صافي الربح خلال الربع الثالث وفترة التسعة أشهر الأولى من عام 2021، بالمقارنة مع نفس الفترتين من العام السابق، بشكل أساس، إلى الإصلاحات التنظيمية والهيكلية والمالية لقطاع الكهرباء التي أعلن عنها في نوفمبر من العام 2020، وطبقتها الشركة مطلع يناير 2021.

وأشارت الشركة أيضاً إلى الأثر الإيجابي لنمو مبيعات الطاقة، نظراً لتعافي الطلب من آثار جائحة كورونا خلال الفترة المماثلة من العام السابق، لا سيما في القطاعات التجارية والحكومية والصناعية، وكذلك ارتفاع إيرادات طلبات إيصال الخدمة الكهربائية ومنظومة النقل، وقد قابل ذلك جزئياً ارتفاع التكاليف المتغيرة المرتبطة بنمو الاستهلاك مثل تكاليف الطاقة المشتراة والتشغيل والصيانة وارتفاع الاستهلاكات خلال الفترة الحالية.

وشهدت هذه الفترة تسارع النمو في حجم قاعدة المشتركين، حيث نجحت الشركة في إيصال الخدمة الكهربائية إلى أكثر من 280 ألف مشترك جديد، خلال فترة التسعة أشهر الأولى من عام 2021، موزعين على كل القطاعات السكنية والتجارية والصناعية والزراعية والحكومية، ليصل عدد المشتركين الإجمالي، حتى نهاية الربع الثالث، إلى أكثر 10.4 ملايين مشترك.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي المكلف لـ "السعودية للكهرباء"، المهندس خالد بن حمد القنون، إن تحسن الأداء المالي للشركة يعزز قدرتها على ضخ الاستثمارات لزيادة الموثوقية والكفاءة في المنظومة الكهربائية، وعلى وجه الخصوص؛ تعزيز موثوقية شبكة نقل الكهرباء في سبيل رفع كفاءة التوليد، وتمكين إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، بهدف تحقيق مستهدفات مزيج الطاقة الأمثل لإنتاج الكهرباء، وتحسين شبكات التوزيع أتمتتها، وهي أمورٌ يتوقع أن تسهم، مجتمعةً، في تحقيق الأهداف المنشودة؛ للارتقاء بجودة وموثوقية الخدمة المقدمة للمستفيد النهائي، وفي نفس الوقت تعد رافداً مهماً لتمكين مبادرات الاستدامة البيئية".