.
.
.
.
أبل

أبل تواجه تأخيرات في التسليم وسط نقص في الرقائق والعمالة

مشترون انتظروا لمدة شهر أو أكثر للحصول على منتجات أبل الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

يواجه مشترو سلسلة هواتف iPhone 13 الجديدة من أبل، أوقات تسليم أطول من المتوقع، نتيجة النقص المستمر في الرقائق العالمية الذي يتفاقم بسبب نقص العمالة والعقبات اللوجستية في بعض دول جنوب شرق آسيا.

وفي حين أن فترة الشحن الطويلة لا تزال تمثل عائقاً كبيرًا لسلسلة التوريد الخاصة بشركة أبل، فمن المرجح أن يستمر الوضع حتى الربع الأول من العام 2022، نظرًا لعدم كفاية القدرة الإنتاجية عالمياً، وفقًا لما ذكره مطلعون على الصناعة.

منذ إطلاقها في سبتمبر، شهدت سلسلة iPhone13 أطول فترة انتظار لشركة أبل من بدء الطلبات إلى التسليم، والتي تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع، بسبب ضيق سلاسل التوريد وارتفاع الطلب، بحسب ما ذكرته مجلة Caijing.

وقال العديد من المشترين لصحيفة Global Times يوم الأربعاء، إنهم انتظروا لمدة شهر أو أكثر للحصول على منتجات أبل الجديدة. وذكر أحد المشترين أنه انتظر لمدة خمسة أسابيع للحصول على iPhone 13 pro الخاص به.

تأخيرات الشحن الطويلة ناتجة بشكل أساسي عن سلاسل التوريد الضيقة، التي يعوقها نقص الرقائق. وقالت مصادر الصحيفة إن الوضع مستمر، خاصة وسط النقص الحاد في العمالة في بعض دول جنوب شرق آسيا وكذلك بعض أجزاء من الصين.

قد يكون أحد التلميحات الأخيرة هو بدء جولة جديدة من التوظيف في بعض مصانع شركة فوكسكون Foxconn لتصنيع المعدات الأصلية لشركة أبل في المنطقة. وقال مدير بمصنع فوكسكون في Shenzhen جنوب الصين لصحيفة Global Times يوم الأربعاء، إن مكافأة التوقيع للموظفين الجدد ارتفعت إلى 5860 يوانًا (917 دولارًا) من حوالي 5000 يوان في منتصف أكتوبر.

أضاف المسؤول أن بعض مصانع Foxconn في البر الرئيسي تبدأ جولات جديدة من التوظيف مع الحاجة إلى 20000 موظف، خاصة لتجميع منتجات أبل.

وتفتقر العديد من الصناعات حول العالم إلى الرقائق والخيارات اللوجستية القابلة للتطبيق. وبالنسبة لشركة أبل، فإن المشكلة أساسية، كما قال Ming-Chi Kuo، محلل شؤون أبل الشهير في TF International Securities، في مقابلة مع Global Times.

قال كو: "بالإضافة إلى الرقائق، فإن وحدة الكاميرا (Sharp) تعاني حاليًا من فجوة في العرض".

آيفون 13
آيفون 13

لتقليل فترات الانتظار وتسريع إنتاج أحدث سلسلة من هواتف آيفون، أفادت تقارير إعلامية بأن شركة أبل نقلت عددًا كبيرًا من الأجزاء المخطط لها في الأصل لأجهزة iPad وأجهزة iPhone الأقدم إلى سلسلة iPhone13، مما أدى إلى انخفاض قدرة إنتاج iPad بنسبة 50%.

من الصعب تقدير فجوة العرض لأنها عملية ديناميكية، لكن من المحتمل أن تكون شحنات أبل أقل من هدف الشركة للعام 2021 بنحو 10%، بحسب ما قاله المحلل.

ويرتبط نقص الرقائق بشكل أساسي بالموردين الرئيسيين مثل Broadcom و Texas Instruments، وفقًا للخبير الذي أشار إلى أنه على الرغم من تراجع النقص في الرقائق، فمن المرجح أن يستمر التأثير على شحنات أبل حتى الربع الأول من عام 2022.