.
.
.
.
تسلا

تسلا تستدعي أكثر من نصف مليون سيارة بسبب عيوب خطيرة

مشاكل كاميرا الرؤية الخلفية تزيد من مخاطر الاصطدام

نشر في: آخر تحديث:

قالت هيئة سلامة الطرق الأميركية، أمس الخميس، إن شركة تسلا تقوم باستدعاء أكثر من 475 ألفًا من سياراتها الكهربائية من طرازي 3 وS لمعالجة مشاكل تتعلق بكاميرا الرؤية الخلفية التي تزيد من مخاطر الاصطدام.

وتناقش الهيئة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة (NHTSA) مشكلة أخرى مرتبطة بالكاميرا مع صانع السيارات الكهربائية، أثناء تحقيق في نظام مساعد السائق.

تتراوح سنوات الطرازين المتأثرين بالاستدعاء بين 2014 و2021، ويساوي إجمالي عدد المركبات المسترجعة تقريبًا نصف مليون سيارة سلمتها تسلا العام الماضي.

وقالت هيئة تنظيم السوق في الصين اليوم الجمعة، إنه سيتم استدعاء حوالي 200 ألف سيارة من شركة تسلا في الصين.

وقال المنظم الفيدرالي إن الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية في الولايات المتحدة ستستدعي 356309 سيارات من سنوات 2017-2020 من طراز 3 لمعالجة مشاكل كاميرا الرؤية الخلفية و119009 سيارات من طراز S بسبب مشاكل غطاء المحرك الأمامي، وفق ما نقلته "رويترز".

من جهتها، أكدت تسلا أنها لم تكن على علم بأي حوادث أو إصابات أو وفيات تتعلق بالمشاكل المذكورة في استدعاء سيارات طرازي 3 وS، على حد قول NHTSA.

وتراجعت أسهم تسلا بنسبة 3٪ في تداولات الصباح، لكنها انتعشت بعد ذلك وتم تداولها على ارتفاع طفيف عند 1.088.76 دولار.

ومن المتوقع أن تقوم شركة صناعة السيارات الأكثر قيمة في العالم، بالإبلاغ عن عمليات تسليم المركبات الفصلية القياسية في وقت مبكر من يوم السبت.

وقال منظم السوق الصينية، إن تسلا ستستدعي ما يقرب من 200000 سيارة في البلاد، بما في ذلك 19697 سيارة من موديل S المستورد و35836 سيارة من موديل 3 المستورد و144208 سيارات من موديل 3 صيني الصنع.

تستدعي شركة تسلا هذه السيارات الكهربائية التي تم إنتاجها في الفترة من 2015 إلى 2020، بسبب المخاطر المحتملة مثل الفتح المفاجئ لغطاء صندوق الأمتعة أثناء الحركة، وفقًا لما جاء في منشور على الموقع الإلكتروني لإدارة الدولة لتنظيم السوق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة