عملات مشفرة

"بينانس" تتخارج من السوق الكندية بعد تشديد إجراءات الترخيص

قطاع التشفير في كندا يواجه قواعد صارمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قررت منصة "بينانس" الأكبر عالميا في تداول العملات المشفرة، التخارج من السوق الكندية بعد تشديد الرقابة والقوانين على قطاع التشفير في البلاد.

جاء ذلك بعد أن كانت منصات من بينها "BINANCE" قد أكدت مساعيها في مارس الماضي للحصول على تراخيص لأزمة لوحداتها الكندية للعمل هناك، لكن السلطات قامت بتشديد إجراءات الحصول على الموافقات اللازمة للعمل على أراضيها.

ودفعت القواعد الصارمة لعمل بورصات العملات المشفرة إلى مغادرة كندا مثل منصات "PAXOS" والمنصة اللامركزية "DYDX".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.