.
.
.
.
اقتصاد تركيا

الحكومة التركية تقترح ميزانية تكميلية ضخمة لكبح التضخم والتصدي لهبوط العملة

تصل قيمتها إلى حوالي تريليون ليرة

نشر في: آخر تحديث:

قدمت الحكومة التركية مقترحا إلى البرلمان لميزانية تكميلية، قيمتها حوالي تريليون ليرة (57.74 مليار دولار) لتغطية زيادة في التكاليف والتصدي لهبوط العملة المحلية وزيادات حادة في أسعار الطاقة وتضخم جامح، حسبما أفادت وكالة الأناضول للأنباء.

وأوردت الوكالة الرقم، نقلا عن نص لمقترح الميزانية وقعه الرئيس رجب طيب أردوغان.

ونقلت عن أردوغان قوله إن "زيادات كبيرة في الأسعار بشكل عام حدثت نتيجة للتطورات الاقتصادية والجيوسياسية حول العالم وفي بلدنا، وبالتالي ظهرت حاجة أيضا لإحداث زيادات في مدفوعات الميزانية".

وسيتعين أن توافق لجنة برلمانية على المقترح ثم يقره البرلمان بكامل هيئته، لكن البرلمان يأخذ في العادة عطلة صيفية من أوائل يوليو إلى أوائل أكتوبر.

وكانت مصادر أبلغت وكالة "رويترز" في وقت سابق من الشهر الجاري، أن أنقرة تدرس تمرير ميزانية تكميلية في البرلمان قبل عطلته الصيفية.

ولمساعدة الأسر في مواجهة التكاليف المتزايدة، استحدثت أنقرة في عام 2021 دعما للوقود والكهرباء والغاز بقيمة 200 مليار ليرة (11.6 مليار دولار).

ومن المتوقع أن يبلغ الدعم 300 مليار ليرة هذا العام، لكن تكاليف الطاقة ارتفعت بوتيرة أسرع كثيرا مما كان متوقعا.

وتزايد عبء الميزانية بسبب زيادات في تكاليف الطاقة وأجور القطاع العام ومعاشات التقاعد وهبوط حاد لليرة والتكلفة المتزايدة المرتبطة بخطة لحماية الودائع تم إطلاقها في أواخر 2021 لتخفيف آثار أزمة العملة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة